لم اتخيل اني في يوم من الأيام…

لم اتخيل اني في يوم من الأيام اقع في حب مكان اخر  غيرها، ولا أني سوف أجد راحتي في البعد عنها، وبأي ارض سأستريح غابت عني أماكن لأرى أخرى جديدة . فبكيت لأجلها، تلك العروس سيءة الحظ مثلي التي استنزفت وهي تتألم في صمت ،حيث الحزن واظح في عينيها . كانت جميلة بكل المقاييس انها مدينتي ومسقط رأسي الجديدة ولكن هذا الاسم لا يمث لها بأي صلة مع أن مجدها وأصالتها وموقعها الاستراتيجي لم يشفع لها أمام اناس بعثرو فيها كما ينبغي ، فقد تحولت الى مكان نفايات وحفر حيث بدت مظاهر التأخر واظحة عليها في الأزقة والشوارع مع اكتظاظها بالمتسولين والمتشردين دون ان ننسى سوء التنظيم الذي طالها رغم المؤهلات التي تزخر بها،فيا  ربي مدينتي مسها الظر وانت ارحم الراحمين بها . سناء يماني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *