كيف يعقل مئات الآباء و الأمهات و أطفال صغار شادين الصف من4-5 ديال الصباح ،كيتسناو حارس المدرسة يجي  .باش يعطيهم  ورقة عبارة عن موعد للتلقيح لي كيبداوه مع… العاشرة صباحا .

كاين لي ثلاثة أيام و هو هنا شاد نوبة و دراري صغار غادين جايين فنص الليل .حيث القانون الجديد كيقولوا ليهم درتي تلقيح دخل تقرا مدرتيهش مدخلش.

كيفاش بغيتي يكبر هاد الجيل؟

فين هي الراحة ديال داك لولد صغير لي مفيقو مع 3 ديال الليل؟

خايفين عليهم زعمة من كورونا و مخايفينش عليهم من لكريساج بالليل و الراحة ديالهم و زيد و زيد .🚨🚨🚨

 مدينة الجديدة  فيها جوج مدارس فقط مخصصة للتلقيح ( بو شعيب الدكالي و الرازي) .يعني الناس كتجي من بعيد ( مولاي عبد الله.البحارة…) .🚨🚨

علاش ميكونش هاد التلقيح داخل الأقسام كيف كانوا كيديروا لينا حنا الجلبة فالصغر ؟

علاش ميكونش واحد الموقع لي تقدر تاخذ منوا موعد من دارك بلا متحتاج تجي فنصاص الليل و معرض للخطر؟ خصوصا الأطفال الصغار .

علاش البلدان الأجنبية كيسهلوها على المواطن و حنا كيصعبوها علينا ؟

علاش ولينا كنشوفوا تبزنيز فكلشي ورقة ديال الموعد ولات كتباع هنا ؟

علاش علاش علاش في هاد لبلاد عمرها تسالي و عمرنا نتقدموا .لا دولة لا شعب .

يا سين بو سبع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *