يوسف القديوي الإدريسي اللاعب الدولي ابن مدينة الجديدة

لاعب إذا تحدثنا عن مسيرته الكروية لن نوفيه حقه بحكم الفرق العريقة التي ترعرع ولعب بقميصها والألقاب التي حققها رفقتها دون أن ننسى حمله لقميص المنتخب الوطني في مناسبات عدة

ربما كنت من الأشخاص الذين لامو هذا الرجل اإثر مروره بأحد القنوات الإلكترونية وحديثه بحرقة عن بعض الإختلالات بفريق الدفاع الحسني الجديدي وعرضه لأدلة تؤكد هذه الإختلالات خلال تلك الحلقة التي أثارت ضجة على الصعيد المحلي وكذلك الوطني ويرجع عدم اقتناعي بحديثه عن الفريق الجديدي بحرقة لعدم ممارسته بالفريق لأسباب تخصه ويبقى حرا في كل قراراته

لكن ما أثار اشمئزازي هو الشكاية التي وضعت في حقه من طرف أحد المتضرريين والمكذبين لصحة كلامه كما جاء في الشكاية، وتبقى هذه المتابعة وصمة عار أخرى تضاف في سجل أعضاء المكتب المسير كباقي المتابعات

بصفتي كواحد من المهتميين بالشأن المحلي بالجديدة وناشط فيسبوكي كنت أنتظر خروج أحد الأعضاء عبر منبر إعلامي ليوثق لنا الصواب من الغلط لتنوير الرأي العام كما فعل يوسف القديوي،لا بمتابعة قضائية لإسكاته أو ترهيبه للتراجع عن غيرته على هذا الفريق وجمهور هذا الفريق

وكنصيحة لكل من وضع شكاية أو متابعة قضائية في حق المحبين للفريق أن يتراجعوا عن هذا القرار لأن الفريق ليس ملكا لأحد بل هو ملك لكل الجديديين ولهم الحق في الدفاع عنه وعن جماهييره في كل المحافل لأنه ملك لهم و يبقى اللجوء للقضاء في حال المس بالشرف أو الخروج عن الإنتقاد البناء

ويوسف كما يشهد له التاريخ وكل الجديديين هو رجل خلوق وابن عائلة عريقة ويده ممدودة لكل من يقصده لأجل المساعدة كيفما كان نوعها وخصوصا أبناء حيه سيدي الضاوي الذي ترعرع وسط حضنه الدافئ بالعديد من المواهب الكروية التي لم يساندها الحظ ليكونوا على الواجهة

ولأضع نقطة النهاية لحديثي المتواضع والبسيط هذا أقول دافعت وسأدافع عن يوسف وكل من توبع قضائيا من أجل هذا الفريق لعدم رضاي عن هذه المتابعات التي تخلف كرها وغضبا عند الدكاليين  قاطبة

#Ab_ase

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *