لاستحقاقات الانتخابية على الابواب…

الاستحقاقات الانتخابية على الابواب، والمهرولون ولصوص المال العام بالجديدة يسابقون الزمن من أجل احتلال الصفوف الأمامية للواءح أحزاب كنا نحسبها احزابا نظيفة..عار أن تمنح هده الأحزاب غطائها لعناصر مشبوهة ادينت ابتداءيا من أجل نهب المال العام وتنتظرها أحكام استئنافية قريبا جدا..ان هده الأحزاب التي كانت إلى الامس القريب تدعي الديمقراطية والتقدمية ،وكانت مشتلا لإنتاج المثقفين والمحامين والأطباء و الجامعيين تحولت اليوم إلى سوق للنخاسة والريع السياسي بشعار رابح رابح..كيف لهده الأحزاب الوطنية صاحبة التاريخ المجيد أن تحتضن اميين باياديهم المتسخة وعقولهم المبرمجة على النهب والاتجار بمصلحة المواطن وقضاياه الحيوية..انها بهدا الفعل تساهم في افساد المشهد السياسي ،وتتحمل مسؤولية تاريخية أمام الله والوطن بكونها راعية للفساد..فهؤلاء المنتخبين الفاسدين سبقت إدانتهم بعقوبات حبسية اما نافدة اوموقوفة التنفيد..سيقول قاءل إنها أحكام غير نهاءية،طيب ولكن السلطات المحلية وعلى رأسهم العامل له كامل الصلاحية في رفض ترشيحهم خاصة وأن من بينهم من يحتل إلى يومنا هدا املاكا جماعية عبارة عن مقاهي واكشاك في تحد تام للقانون..ان الامل معقود على السلطة القضاءية بمحكمة جرائم الأموال بالدار البيضاء من اجل إعادة الأمور إلى نصابها بتأكيد هده الأحكام الابتدائية ومنع هده الكائنات من الترشح،امام الصمت المريب لعامل الإقليم الدي يرفض تفعيل القانون باشهار ورقة حالة التنافي في وجه هده الكاءنات . اننا في انتظار ما ستسفر عليه الايام القادمة ،ولن نسمح لإنتاج نفس الوجوه الفاسدة بتنسيق مع أبناء مدينتنا الاحرار،..

Mohammed Karim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *