الغرامة… من الطقوس التي بدأت تنقرض في أعراس اليوم

وعند تقدم أي شخص لمنح هديته تأخذها منه البراحة وتلوح بها في السماء، وتعرف بقيمتها وصاحبها عبر قول “وهادي 20 ألف ريال (مثلا) من عند ختها وصاحبتها وحبيبتها (فلانة) من هنا حتى لخميس الزمامرة، تردها ليها في ساعة الخير إن شاء الله…”، وفي نفس الوقت على هذا الشخص أن يقدم إكرامية للبراحة تسمى “التنبر” مقابل عملها.

وفي نهاية الغرامة تصيح البراحة أمام الجميع بقول “هاااا الجماعة كلكم الله اكثر خيركم”.

من مقال طقس الغرامة في أعراس منطقة دكالة: نحو مقاربة جغرافية لتراثنا الشعبي العربي، مجلة الموروث العدد 15.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *