الدفاع الجديدي ينتصر خارج ميدانه على يوسفية بلرشيد، ويطرد النحس الذي لازمه في المقابلات الأخيرة

بعد انتظار طويل، ظهر فريق الدفاع الحسني الجديدي اليوم السبت 2 ماي بالوجه المشرف الذي يحب أن يراه به محبيه، وحفق ما كان مطلوبا منه بانتصاره خارج ميدانه على مضيفه فريق يوسفية برشيد بإصابة لصفر في المقابلة التي جمعت بينهما على أرضية الملعب البلدي لبرشيد لحساب الدورة 14 من البطولة الإحترافية المغربية .

الشوط الأول عرف شحا في عدد الفرص المتاحة للتسجيل باستثناء المحاولتين التي أتيحت للاعب شعيب المفتول ولم تستثمر لأهداف إما بسبب التسرع أو عدم التركيز، الشيء الذي ضيع على فريقه فرصة التقدم في الجولة الأولى.

الشوط الثاني عرف انتفاضة هجومية لم نعهدها من قبل لصالح الفريق الجديدي الذي خلق فرص عديدة للتسجيل تفنن اللاعب الإتيوبي جوما مسعود في تضييعها .

وفي حدود الدقيقة 67 يتمكن اللاعب عبد الفتاح حدراف من التوغل بذكاء داخل مربع العمليات ليضطر أحد لاعبي اليوسفية من إسقاطه، ليعلن الحكم اليعقوبي عن ركلة جزاء نفذها بنجاح العميد المهدي قرناص موقعنا الهدف الأول لفريقه .

ولم يركن أبناء عبد الحق بنشيخة إلى الوراء بل استمروا في البحث عن أهداف أخرى، ولولا براعة الحارس بوجاد الذي أنقد مراه في عدة مناسبات “خصوصا رأسية شوگاگ” ولولا العارضة التي صدت القدفة الصاروخية لعبد الفتاح حدراف، لخرج الفريق الدكالي منتصرا بأكثر من هدف .

وعقب هذا الفوز  إرتقى الدفاع الجديدي إلى المركز الرابع عشر، رافعا رصيده إلى 14 نقطة، في حين ظل فريق  يوسفية برشيد في الرتبة التاسعة بمجموع 17 نقطة . عبد الفتاح وكلي ” الجديدة سكوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *