وفاة تلميذ بثانوية إدريس الأول بالقنيطرة إثر سقوط طوق حديدي خاص بكرة السلة

حالة من الحزن والإحباط في نفوس التلاميذ و الأطر التربوية بعدما توفي تلميذ، إثر سقوط طوق حديدي خاص بكرة السلة على رأسه وذلك بثانوية إدريس الأول بمدينة القنيطرة.

و على إثر هذه الفاجعة، حلت بعين المكان السلطات المحلية و الأمنية حيث قامت الوقاية المدنية بنقل التلميذ إلى المستشفى و رغم أنه نقل على عجل لم يستطع الطاقم الطبي إنقاذ حياته لخطورة الإصابة التي تعرض لها.

و تطرح هذه الواقعة، علامات استفهام كبيرة حول عامل الصيانة و التتبع لتفادي مثل هذه الفواجع، خاصة و أن الحادث وقع داخل مؤسسة تعليمية و أودى بحياة تلميذ لا يتجاوز سنه 18 سنة. ومن شأن التحقيقات أن تكشف ملابسات الحادث و تحدد المسؤوليات، لأنه ليس من السهل أن يموت تلميذا في حادث، ويتم جعله حدثا عرضيا عاديا أو عابرا”.

رحم الله الفقيد وألهم ذويه الصبر والسلوان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *