بنشيخة يقرر مغادرة الجديدة

إبراهيم زباير

بنشيخة يقدم استقالته، وبعد…

هل ستتغير الأوضاع داخل دواليب الدفاع الجديدي؟

للأسف، الفريق يغرق!

وتصريح المدرب عقب نهاية المباراة يلخص : ان الحمل والعبء ثقيلين حتى اصبحا وزرا، فالسيد عبد الحق بنشيخة عجز عن إيجاد الحلول، رغم محاولات شتى، وسيجالس رئيس الفريق لينسحب، وقد سبق له أن عبر عن نيته ترك الفريق، ولكن المكتب المسير تشبث به.

وبنبرة ملؤها الحسرة قال: ” حاولت، وجدت نفسي….”..( دون ان يتمم الفراغ ) ويختمه( التصريح ) بالسلام عليكم.

هل يودع بنشيخة الجديدة؟

وإذا غادرها، ماذا بعد؟

الفريق يغرق، والمدرب عجز عن ترميم ما افسده الدهر.

وهل العطب من السائق؟ ام أن الحافلة مهترية؟ ام أن هناك  أشياء غير ظاهرة تضرب الفريق في الصميم؟

الفريق في حالة وهن شديد يجني الإحباط والخيبات.

المدرب محرج، وتاريخه وانجازاته في  الميزان، ولأنه يتحلى بالشجاعة و ( ذلك ديدنه ) ، تحسر على كونه عجز عن إيجاد الحلول،  تاركا لغيره الفرصة عسى  أن تحضر الرجة الإيجابية قبل فوات الأوان،  وما ذلك بعزيز على الفريق، فلنا في تجربة المغرب التطواني في  موسم 2018.2019 احسن وافضل مثال حين انهى مرحلة الذهاب بتسع نقاط ، وانتفض في  مرحلة  الإياب،  نافضا الغبار عليه.

وامام هذا المصاب نقترح على  المسؤولين عن تدبير الشأن العام أن ينظموا مناظرة لمناقشة التراجع الرياضي بالاقليم وخصوصا بمدينة الجديدة،  وتصحيح كل الاعطاب والاختلالات لإيجاد مخارج وحلول وتغيير  المسؤولين عن التدبير إن كان ولا بد ولو بعملية قيصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *