سؤال بات يؤرقني ،هل الضريح المعروف ب (بوياعمر)يختلف عن باقي الأضرحة؟

هل الضريح المعروف ب (بوياعمر)يختلف عن باقي الأضرحة؟

 لماذا تم إغلاقه ذون غيره من الأضرحة؟

الانها تفوقه قداسة وبركة ام مكاسبها تفوق مكاسب بويا عمر?  انا لآ أدافع عن بويا عمر طبعاً هذا السجن الذي طالما ارتمى بين أحضانه اناس ابرياء ذنبهم الوحيد  أنهم اصيبوا بمرض لآ يسمح لهم بالتقرير في مصيرهم ،فباتو لعبة في يد  التخلف والجهل ،هذا الأخيرالذي ذمر وما زال يدمر حتى المثقفين منا ، وأصحاب المناصب العليا لدرجة أنهم لم يستوعبو بعد  انه ان الأوان لنفض غبار الجهل الذي طالما لصق بنا ،والتفكير في خلق البديل ل الضريح بويا عمر وما شابهه .لقد ان الأوان لكي نلحق بركب العلم الذي بات من المستحيل الالتحاق به .انتظرنا كثيرا ومازلنا ننتظر أن يعترف المجتمع  بالبديل لهذه  المآثر التي لا تنفع حتى نفسها وان هناك علم بسكولوجي  يفرض نفسه منذ قرون  وتؤمن به الدول المتحضرة وتعطيه اهتماما كبيراً ،لانه يخص الفرد ذاك المواطن البسيط  الذي  حار بين مشاكل الجسم والعقل  ولم يجد المواساة ولا والعلاج الحقيقي  الذي يستحقه . الامر سهل طبعا بالنسبة للغني ،هناك عيادات متخصصة في الطب النفسي  تستقبل  من يستطيع اداء 300 درهم  للحصة  اسبوعيا ،غير هذا ليس هناك بديلا في خدمة الفقير بالمجان كما هو الحال عليه في الدول المتقدمة .المتابعة النفسية الضرورية حق اساسي و مشروع  لهذا السبب من الواجب علينا فتح مراكز ومستوصفات اجتماعية إنسانية بالمجان  في وجه كل من يعاني من مشاكل نفسية سيئة ،  وتقديم خدمات ومساعدات ليل نهار لحالات لا يعلم بها الا الله  حالات تكتم بداخلها ما يدعو الى الانفجار تبحث عن أذن صاغية ومتخصصة لكي توجهها وتخفف عنها الضغوطات اليومية  ،تحتاج الى مساعدة إنسانية بذون مقابل تلملم الجراح القديمة والجديدة  من اجل مستقبل أفضل لجيل يستحق ان يؤمن بالعقل السليم في الجسم السليم .فكما نعلم لكل داء دواء وللجانب النفسي  أيضا دواء وما احوجنا إليه 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *