مبادرة طيبة من جمعية تجار سوق الجملة للخضر والفواكه بالجديدة لنظافة فضاء عرض السلع .

كباقي المدن المغربية تظافرت الجهود بمدينة الجديدة ، سلطة، مجتمع مدني ، وجمعيات  لتطهير الأماكن العامة  لمحاربة ومنع انتشار ڨيروس كورونا الذي حصد الكثير من أرواح عبر العالم .

وسيرا على هذا النهج تجندت جمعية تجار سوق الجملة للخضر والفواكه بالجديدة مصحوبة ببعض عمال النظافة ، بالقيام بعملية تطهير وتعقيم كل جوانب هذه الساحة التي تشهد رواجا كبيرا ، بحيث يلج لهذا السوق أزيد من 5000 شخص ، تجار ، مزارعين ، و سطاء ، حمالون ، ومواطنون ، ووكلاء ومستخدميهم ، بالإضافة للموظفين الساهرين على التنظيم الإداري والسير العادي للسوق  .

بادرة طيبة قامت بها جمعية تجار سوق الجملة للخضر و الفواكه تستحق الثناء ، بادرة رحب بها جميع المتداولين و المتداخلين الذين اعتبروها خطوة حسنة لتخطي انتشار هذا الڤيروس القتل . لكن وجب على الكل إتخاذ الحيطة و الحذر والمساهمة في نظافة هذا الفضاء العام  لتخطي هذه الفترة العصيبة .

ولا ننسى كذلك أن الرواج المالي يسبب في نقل عدوى هذا الوباء القاتل ، لهذا وجب تعقيم النقود المعدنية و الورقية من حين لآخر . بالإضافة للإجراءات الأخرى التي وجب اتباعها من غسل لليدين و ترك المسافة المطلوبة بين الأشخاص .

فتحية كبيرة لجمعية تجار سوق الجملة و للموظفين و لمستخدمي الوكلاء الذين يبذلون مجهودات جبارة للحفاظ على السير العادي للسوق حتى تصل السلع المعروضة به للمواطن في أحسن الظروف ، رغم افتقاد السوق لأبسط مرافق النظافة و أبسط مرافق الإشتغال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *