الزمالك المصري يورط لقجع…

على ما يبدو لي ومن خلال توالي الأحداث منذ مقاطعة الرجاء الرياضي لمباراة الجولة الثامنة أمام الدفاع الجديدي، بسبب تواجد النادي في الديار الجزائرية وعدم اتخاذ أي إجراء زجري في الموضوع.

منذ ذلك الوقت التزمت الجامعة الصمت ولم تصدر أي بلاغ في الموضوع، كما التزمت العصبة الاحترافية الصمت أيضا ومعها اللجنة التأديبية.

لتخرج الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعد توالي احتجاجات الجماهير الجديدية والبيضاوية بشأن الإفراج عن قرار مقاطعة هذه المباراة بقرار آخر يتجلى في عدم اللعب على أكثر من واجهة قارية خلال الموسم القادم.

ويبدو أن الرجاء الرياضي قد وضع جامعة الكرة في موقف حرج ليدفعها الى اتخاذ قرار مماثل.

لنطرح السؤال العريض التالي هل القانون في صف الرجاء الرياضي؟ وله الحق في عدم إجراء هذه المواجهة لوجود قوة قاهرة؟

أم أن القانون في صف الدفاع الجديدي الذي قام بطبع تذاكر هذه المواجهة والوقوف على الجانب التنظيمي لها؟

أم أن القانون في صف الفريقين معا وبالتالي أضحت الجامعة في موقف لا تحسد عليه فقدت معه بوصلتها من إجل إخراج قرار هذه المباراة؟

ننتظر بلاغا من جامعة الكرة في هذا الصدد لتنوير الرأي العام الرياضي خصوصا وإن علمنا أن الاتحاد المصري قد أصدر قراره فيما يتعلق بمقاطعة الزمالك المصري لمباراته أمام الأهلي، وهو القرار الذي يبدو لي شخصيا أنه أحرج المسؤولين عن الشأن الكروي ببلادنا، لا سيما بعد توالي الإشاعات من مصادر متفرقة بين من أعطى نتيجتها للدفاع الجديدي وبين من ذهب في اتجاه قرار إعادتها.

وباتت الجامعة بين مطرقة منح نقاط المواجهة للدفاع الجديدي وخصم نقطة من رصيد الرجاء الرياضي وبين سندان إعادة هذه المواجهة مطالبة بتقديم توضيحات للجمهور الرياضي وإصدار بلاغ في الموضوع.

عبدالاه بورزيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *