جامعة شعيب الدكالي السنة الجامعية 2016-2017: إحراز ا نتائج مهمة في الميدانين البيداغوجي والعلمي وعدة جوائز

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 نوفمبر 2017 - 11:31 صباحًا
جامعة شعيب الدكالي السنة الجامعية 2016-2017: إحراز ا نتائج مهمة في الميدانين البيداغوجي والعلمي وعدة جوائز

عند كل دخول جامعي، تنظم جامعة شعيب الدكالي ندوة صحفية. هذا الموعد السنوي، يمكن الفاعلين بالجامعةوالشركاء والعاملين بالمجال الإعلامي ولكل المهتمين والمواطنين من الاطلاع على الإنجازات ومدى تقدم المشاريع والآفاق المستقبلية.

تميزتالسنة الجامعية 2016-2017 بإحراز الجامعة نتائج مهمة في الميدانين البيداغوجي والعلمي وعدة جوائز عززت مكانتها بين نظيراتها.كما عرفت تنظيم عدة أنشطة بيداغوجية، علمية، ثقافية، فنية ورياضية. وقدانطلقت السنة الجامعية 2017-2018، في أجواء من التجديد، جد متميزة مما يبرهن عن الالتزام الثابت لكل المكونات والفاعلين بجامعة شعيب الدكالي. في هذا التقريرالسنوي، سنعمل، بطريقة مقتضبة، على عرض نتائج وأنشطة السنة الجامعية 2016-2017 والاستعدادات والتدابير المتخذة لإنجاح الدخول الجامعي 2017-2018.

من أهم ما ميز السنة الجامعية2016-2017، صدور مرسوم خلق المدرسة العليا للتكنولوجيا بسيدي بنور التي فتحت أبوابها في الدخول الجامعي الحالي. وقد اتسمت كذلك بتنوع أكبر للعرض البيداغوجي استجابة لطلب التكوين الملائم مع حاجيات سوق الشغل. فخلال دورة 2017، اقترحت الجامعة اعتماد وإعادة اعتماد 23 مسلكا في مختلف الحقول المعرفية.

تم إحراز تقدم جد مهم على مستوى المؤشرات البيداغوجية التي ظلت لسنوات دون المستوى المنشود في منظومة التعليم العالي الوطني حيثشهدت أعداد الخريجين في يوليوز 2017ارتفاعا ملحوظا أتى كثمرة لمجهودات كل مكونات الجامعة خصوصا الأطر التربوية والإدارية. وقد تطورت أعداد الخريجين من 1.163 سنة 2011إلى أكثر من 2.400سنة 2017 مع ارتفاع مهم في مؤشرات استيفاء الفصول، مما يؤكداستراتيجية الجامعة للرفع من مؤشرات المردودية الداخلية.

universite88

أما فيما يخص أعداد الطلبة الجدد المسجلين بالجامعة خلال السنة 2017-2018، فقد بلغ أكثر من5.780 طالبا. مع أعداد إجمالية وصلت إلى ما يناهز 23.500طالبا موزعة على مركبين جامعيين، فإن جامعة شعيب الدكالي أضفت على مدينة الجديدة طابع مدينة جامعية. هذا التزايد المستمر في الأعداد الإجمالية، هو أكثر من أي وقت مضى، في صلب تفكير جماعي من أجل تنويع وإضفاء الطابع المهني على العرض البيداغوجي وتحسين ظروف التكوين والتحصيل وحياة الطالب بالفضاء الجامعي بهدف الرفع من المردودية الداخلية والخارجية. وفي هذا الإطار، تواصل الجامعة سياساتها لتعزيز قدراتها وطاقتها الاستيعابية من خلال تنفيذ وإنجاز عدة مشاريع للتوسيعة والتأهيل والترميم استباقا لهاته الزيادات في أعداد الطلبة.

في مجال البحث العلمي وبهدف استكمال هيكلة هيئات البحث، قامت الجامعةباعتماد 4 مراكز جامعية للبحث تشتغل على مواضيع مرتبطة بالمشاريع الهيكلية الوطنية مع تنفيذها على الصعيد الجهوي مثل الطاقات المتجددة، الأنظمة الذكية، الكيمياء التطبيقية، التنمية المستدامة، علوم البحار والسواحل والعلوم الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية. وبهذا، تكون الجامعة قد استكملت هيكلة هيئات البحث العلمي والمتكونة من 4 مراكز جامعية للبحث وقطب كفاءات في علوم وتقنيات البحار و37 مختبرا،اثنان منها معتمدان من المركز الوطني للبحث العلمي والتقني و12 فريقا. كل هاته الهيئاتمنظمة في شكل هرميتصاعدي يضفي وضوحا أكبر على منظومة البحث العلمي بالجامعة. هذه الهياكل تؤطر، هذه السنة، أكثر من 630 طالبا بسلك الدكتوراه منهم 184 طالبا جديدا بهذا السلك. واستناداالى معطياتوقواعدبياناتScopusوISI WebوAMS المتخصصةفيالمنشوراتالعلمية،فقدبلغعددالمنشوراتالعلميةالمصنفةسنة2016الى363منشورة مصنفة. هذه الدينامية في أنشطة البحث العلمي تؤكد استراتيجية الجامعة في هذا المجال.

شهدت ظروف القيام بالبحث العلمي تحسنا مهما حيث تم تسلم باقي تجهيزاتالقاعدة التكنولوجية للجامعة التي أصبحت تحتوي على مجموعة من المعدات الخاصة بالتحليل والتمييز، والتي تم اقتناؤها بغلاف مالي يقارب 20 مليون درهم. هذه المعدات سيتم تركيبها بالمركب البيداغوجي الذي هو قيد التهيىءبكلية العلوم. وسيخصص هذا المركب لأشغال البحث العلمي والتأطير لكل من كلية العلوم والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية. كما هو مخصص للاستجابة لحاجيات المحيط الصناعي فيما يتعلق بتمييز وتحليل المواد.

وتعتبر علاقات الجامعة مع محيطها السوسيو اقتصادي جيدة حيث يتضح ذلك، كأهم مثال، في مشاريع البحث التي تقوم بها الجامعة لصالح المكتب الشريف للفوسفاط حول الطاقات، الكيمياء الدقيقة وتثمين الحوامض والمواد باعتماد إجمالي يفوق 7 ملايين درهم، وكذلك دعم السلطات والهيئات المنتخبة المحلية والإقليمية لمشاريع وأنشطة اجتماعية ورياضية وعلمية بالجامعة. ومع ما يقارب 200 اتفاقية وطنية ودولية، فإن الجامعة تعتبر عضوا نشطا في عديد من مشاريع التعاون مثل +Erasmusومشاريع H2020, ARIMNet2, PEER-USAID وعشرات المشاريع الأوربية من نوع Tempus.

أما الأنشطة الجامعية الموازية، فهي تحظى باهتمام كبير في سياسات الجامعة، حيث تنظم كل سنة عدة أنشطة علمية وثقافية ورياضية واجتماعية منها ما يتم تنظيمه من طرف الطلبة أنفسهم. وعلى سبيل المثال، فقد تم تنظيم أكثر من 49 تظاهرة علمية منها 13 دولية و9 نظمها طلبة من سلك الدكتوراه. وكانت النتائج جد مهمة حيث تميز العديد من طلبتنا في عدة أنشطة على المستوى الوطني و الدولي. ويمكن أن نذكر النتائج البارزة التالية :

– جائزة أفضل منتوج مبتكرفي إنجاز العرب (البحرين 2016).

– جائزةأحسن صورة صنف الهواة ”صورة من أجل كوكبي” فيCOP22.

– جائزة أفضل مقاولة المغرب الشابة(إنجاز المغرب 2016).

– الجائزة الأولى في المسابقة العالمية الرابعة والعشرون للقرآن الكريم (مصر2017).

– بطولة إفريقيا في الشطرنج (الغابون 2017).

– البطولة الدولية للكاراتيه 1 العصبة الأولى (هولندا 2017).

– الجائزة الأولى الوطنية في “أطروحتي في 180 ثانية” لسنة2017 حيث مثلث الجامعة المملكة في بروكسل.

– البطولة الجامعية 2017في كرة القدم للمرة السادسة وهو يعتبر رقم قياسي وطني.

أما الحدث المهم في الدخول الجامعي الحالي هو انتقال الجامعة إلى 6 مؤسسات جامعية مع افتتاح المدرسة العليا للتكنولوجيا لسيدي بنور مع اعتماد مسلكين بها مرتبطين جدا بالمحيط السوسيو اقتصادي. مع هذا الإنجاز، تم تحقيق ركيزة مهمة في برنامج تطوير الجامعة. على رأس هذه المدرسة، تم تعيين الأستاذ نجيب صابر في نونبر2016مديرا بالنيابة،فيما تم تعيين الأستاذ محمد سحابي عميدا بالنيابة لكلية العلوم في غشت 2017. كما احتفت الجامعة بأطرها الذين أنعم عليهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بأوسمة ملكية في عيد العرش لهذه السنة.

بمناسبة إنجاز هذا التقرير السنوي، نتقدم بجزيل الشكر لكل الفاعلين بجامعة شعيب الدكالي من أساتذة وإداريين وتقنيين وطلبة. وشكرنا موصول أيضا للسلطات والمجالس والهيآت المنتخبة المحلية والإقليمية والجهوية على دعمهم المتواصل للجامعة. كما نتقدم بالشكر الجزيل إلى المصالح المركزية لمواكبتها ومساندتها لمختلف أنشطة الجامعة. وفي النهاية، نهنئ أنفسنا على العلاقات المتميزة والمثمرة التي أقامتها الجامعة مع كل الفاعلين بالحقل الإعلامي ومع شركائها السوسيو اقتصاديين.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.