“يا رسول الله خذ بيدي”

عازف القانون المغربي صالح الشرقي، الملحن الوحيد غير المصري الذي تغنت السيدة أم كلثوم بأحد ألحانه ….”يا رسول الله خذ بيدي”. إليكم الحكاية .

عبد الفتاح وكلي ” الجديدة سكوب “

اقترنت أنشودة “يا رسول الله خذ بيدي” التي برع وأبدع في تلحينها الملحن والعازف الماهر على آلة القانون الفنان المغربي صلاح الشرقي، بحدث فني بارز شاركت فيه سيدة الطرب العربي أم كلثوم أثناء حضورها للمغرب سنة 1968 بدعوة من الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله.

الحكاية بدأت حين أقام الأمير مولاي عبد الله حفل عشاء بالقصر الملكي على شرف سيدة الطرب العربي كوكب الشرق، وكان التنشيط الموسيقي أنذاك للجوق الوطني الذي اتحف الحضور بأغاني مغربية متنوعة.

لكن المفاجأة حدثت عند أداء الأنشودة الدينية “يارسول الله خذ بيدي” حيث انبهرت أم كلثوم لجمالية القطعة وتناغم كلماتها مع تلحينها، وكذا روعة أدائها الجماعي، ومن دون تردد وبكل تلقائية قامت من مكانها وصعدت على خشبة المسرح و انخرطت في أداء الأغنية صحبة أعضاء الفرقة الموسيقية وهي تردد و ترتجل بصوتها الساحر وبكل خشوع بعض الإبتهالات الخاصة بها في مدح خير البرية، من بينها : أغثنا أغثنا يارسول الله، أدركنا أدركنا يا رسول الله.

وكانت هذه المشاركة إستثنائية بالنسبة للسيدة أم كلثوم، بحيث لم يسبق لها أن غنت لملحن غير مصري أو صاحبت فرقة موسيقية من خارج مصر ، لكن تأتى ذلك بفعل الصدفة على أرض المغرب.

وقد أدت أم كلثوم هذه الأغنية مرة ثانية بمدينة مراكش خلال نفس الزيارة أمام الملك الحسن الثاني وهذه المرة مصحوبة بالجوق الملكي .

ويعتبر موشح ” يا رسول الله خذ بيدي ” من بين أحسن القطع الدينية المغربية التي تثري رصيد خزانة الأغاني الوطنية، شأنها في ذلك شأن «من ضي بهاك» لمحمد الحياني، «يا محمد صاحب الشفاعة» لإسماعيل أحمد، «يا عاشقين سيدي رسول الله» لمحمود الإدريسي، «يا القاطعين الجبال» لعبد الهادي بلخياط، وغيرها من الأغاني والأناشيد الدينية المغربية الخالدة .

أما عن القصيدة فتختلف المراجع حول كاتبها، فهناك من ينسبها للسلطان العثماني عبد الحميد ، وهناك من ينسبها للمتصوف البغدادي عبد القادر الجيلالي . وهي تتكون من 16 بيتا، لم يلحن منها الموسيقار صالح الشرفي رحمة الله عليه سوى 8 أبيات .

كلمات القصيدة :

يا سيدي يا رسول الله خذ بيدي

مالي سواك و لا ألوي على أحد

فأنت نور الهدى في كل كائنة

و أنت سر الندى يا خير معتمد

و أنت حقا غياث الخلق أجمعهم

و أنت هادي الورى لله ذي السدد

يا من يقوم مقام الحمد منفردا

للواحد الفرد لم يولد و لم يلد

يا من تفجرت الأنهار نابعة

من أصبعيه فروى الجيش بالمدد

إني إذا سامني ضيم يروعني

أقول يا سيد السادات يا سندي

كن لي شفيعا من الرحمن من زلل

و أمنن علي بما لا كان في خلدي

و انظر بعين الرضا لي دائما أبدا

و استر بفضلك تقصيري إلى الأمد

و اعطف علي بعفو منك يشملني

فإنني عنك يا مولاي لم أحد

إني توسلت بالمختار أفضل من

رقَّى السموات سر الواحد الأحد

رب الجمال تعالى الله خالقه

فمثله في جميع الخلق لم أجد

خير الخلائق أعلى المرسلين ذرى

ذخر الأنام و هاديهم إلى الرشد

به التجأت لعل الله يغفر لي

هذا الذي هو في ظني و معتقدي

فمدحه لم يزل دأبي مدى عمري

و حبه عند رب العرش مستندي

عليه أزكى صلاة لم تزل أبدا

مع السلام بلا حصر و لا عدد

و الآل و الصحب أهل المجد قاطبة

و تابعيهم بإحسان إلى الأبد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *