المدينة المنكوبة

كم هو محزن  هذا اﻹسم.. لكنه من أكثر الأسماء التي تناسب هذه المدينة الغالية علينا جميعا.. مدينة تحث الانقاض او شبه مدينة او المهدومة كما كانت تسمى من قبل…

لأن الذين انتخبوا على راسها من الذين  لا يحركهم ساكن ولا مسكون ومن لا يهتمون لرعيتهم  ولو أنهم من المفروض ان يكونوا راعين …

يعمرون حساباتهم البنكية اكثر مما يعمرون مكاتبهم للعمل من اجل الصالح العام. .مآثر تاريخية تإن تحت وطأة الاهمال واخرى طالتها ايادى التخريب……

مساحات خضراء أصبحت صفراء من قلة العناية. بنى تحتية في حالة يرثى لها..روائح وازبال منتشرة في جميع ارجاء المدينة.

فوا أسفاه على مازاݣان /دوڤيل..كم انهكتها الترقيعات والفوضى واللامسؤولية..

Khadija Benerhziel

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *