الأغنية المغربية تفقد أحد أعمدتها…الفنان محمود الإدريسي

فقدت الساحة الفنية المغربية عشية اليوم الخميس 26 نونبر هرم من أهرامها، الموسيقار المبدع الفنان القدير  محمود الإدريسي عن سن يناهز 72 سنة، بمرض كوفيد 19 .

وقد كان الفقيد قد تدهورت حالته الصحية يوم الإثنين المنصرم بعد إصابته بفيروس كورونا القاتل ما عجل بإدخاله لقسم الإنعاش بإحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء، لكن قدر الله ما شاء فعل .

ويعتبر الفنان محمود الإدريسي صاحب الصوت الشجي و القوي والملحن المبدع والأمين العام للنقابة الحرة الموسيقيين المغاربة، رائد من رواد الأغنية العصرية المغربية، إلى جانب عبد الهادي بالخياط و نعيمة سميح و عبد الوهاب الدكالي و المرحوم محمد الحياني .

وقد ترك طيلة مسيرته الفنية العديد من الأعمال الناجحة  من بينها: نبدا باسم الفتاح ، يا ليل طول، ساعة سعيدة، ياهل يترى يعود، عيشي يا بلادي عيشي، يحسن عوان لغريب والقائمة طويلة .

كما تعامل مع العديد من الملحنين البارزين الكبار نذكر منهم:  المرحوم عبد القادر الراشدي، عبد القادر وهبي، عبد السلام عامر، حميد بن براهيم، محمد بن عبد السلام وغيرهم .

وبهذا المصاب الجلل تكون الساحة الفنية قد فقدت أحد أعمدتها ممن تركوا بصمات وتحف رفيعة في خزانة الأغنية المغربية .

نسأل الله له الرحمة والمغفرة و الفردوس الأعلى و صبرا جميلا لعائلته الصغيرة والكبيرة و إنا لله و إنا إليه راجعون.

عبد الفتاح وكلي” الجديدة سكوب “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *