مؤسسة محمد السادس بالجديدة تتواصل عن بعد مع منخرطيها في ظل جائحة كورونا.

في ظل الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي الذي فرضته ظروف جائحة كورونا على مختلف القطاعات الادارية والاجتماعية والاقتصادية ايضا، لم تتوقف مؤسسة محمد السادس للنهوض بالاعمال الاجتماعية للتربية والتكوين عن مد جسور التواصل مع منخرطيها وابتكار وسائل حديثة لمرافقة المنخرطين من أجل تتبع ملفاتهم وانجاز طلباتهم، وخير مثال على ذلك ما قامت به الوحدة الادارية الجهوية لمؤسسة محمد السادس بالجديدة ليلة عيد الفطر في عقد لقاء تواصلي مع السادة الاساتذة اطر الاكاديميات فوج 2019، وذلك عن طريق تقنية “زوم” الخاصة بعقد الاجتماعات الرقمية، حيث عرف هذا اللقاء نجاحا متميزا واستحسن من خلاله المنخرطون المشاركون هذه المبادرة الطيبة.
قدما مسؤولا مؤسسة محمد السادس الجهويين كل من السيد حسن فاتح وبوشعيب بنقرايو خلال هذا اللقاء عرضا متميزا ومفصلا، تطرقا فيه لعملية الانخراط وانجاز البطائق عن بعد وعملية تحيين المعلومات الذي اطلقته المؤسسة مؤخرا عبر بوابتها الالكترونية، كما تمت الاشارة للخدمات الاجتماعية الاخرى التي واكبت حاجيات المنخرطين كالتغطية الطبية والنقل الصحي، اضافة الى تقديم شروحات حول برنامج امتلاك للسكن والتعليم الاولي والترفيه والسياحة ومنح الاستحقاق والحج … .
وفي الختام طرح المنخرطون اسئلة مهمة على مسؤولي المؤسسة حول محتوى العرض المقدم، وقدموا اقتراحات كانت من اهمها اطلاق برنامج نافذة 2 للانترنت، نظرا لأهميته الان في ظل ظروف الحجر الصحي وحاجة الاساتذة للاشتغال به عن بعد مع الطلبة والتلاميذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *