الموسيقيون و أرباب الفضاءات بمدينة الجديدة ، هل من حل ؟

musiqe

يعاني أغلب الفنانين الموسيقيين بمدينة الجديدة الذين يشتغلون بالملاهي الليلية والفنادق و كذا الرسميون بالقاعات المعدة للمناسبات والأفراح من الحيف و التسلط و الإستغلال من طرف أرباب هاته الفضاءات . فعلى سبيل المثال بالملاهي الليلية يشتغل الموسيقيون يوميا من 9 ليلا إلى مطلع الفجر دون مقابل أقول دون مقابل بل و يرغمون على دفع قسط ( الثلث ) من تلك الإكراميات التي يجود بها عليهم الزبناء إلى صاحب المحل و إلا فمصيرهم الطرد ، وكأن مدونة الشغل لا تنطبق على هاته الفئة من الشغيلة الفنية . أما أصحاب قاعات الأفراح ( الممونون ) فلهم طريقة أخرى في التعامل مع الموسيقيين و الربح على حسابهم بحيث يدفعون لهم ( مقابل تنشيط الحفل أو العرس ) مبالغ هزيلة جدا لا تتعدى ثلث ما هو مدون بالفاتورة المخصصة للفرقة الموسيقية والتي سيؤديها صاحب الحفل أ و العرس طبعا ، بدعوى أنه من هو صاحب القاعة وهم يشتغلون معه مرارا وعند كل حفل ( أي رسميون معه ) .
فالسؤال المطروح الآن : ألم يحن الوقت لتقنين عمل هاته الفئة الشغيلة الفنية التي ربما حملتها ظروفها المزرية للإشتغال بهاته الأماكن ، من خلال تطبيق مدونة الشغل و الإعتماد على عقد يضمن لهؤلاء الفنانين حقوقهم المشروعة في التطبيب و التأمين و التقاعد عند توقفهم عن العمل ؟ هذا ما نتمناه .

عبد الفتاح وكلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *