تطورات سريعة عاشتها ثانوية ابن باجة الإعدادية بالمديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 14 يونيو 2018 - 12:28 صباحًا
تطورات سريعة  عاشتها ثانوية ابن باجة الإعدادية بالمديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة

 

  تبعا للتطورات السريعة التي عاشتها ثانوية ابن باجة الإعدادية بالمديرية الإقليمية للتعليم بالجديدة و إستجابة لإحتجاجات الأطر التربوية عقدت المكاتب النقابية المحلية الثلاث الأكثر تمثيلية ( الجامعة الوطنية لموظفي التعليم والجامعة الحرة للتعليم والجامعة الوطنية ) للتعليم إجتماعها مساء يوم الجمعة 8 يونيو الجاري في مقر الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب فرع الجديدة حيث استمعت إلى تقرير لجنة التنسيق النقابي الثلاثي للمؤسسة ووقفت على المغالطات التي روج لها بغرض تحريف الوقائع وإحداث التفرقة بين الأطر التربوية العاملة بها من جهة والتأثير على قرارات اللجن الوافدة للتحقيق والتقصي .

وبعد نقاش إستحضر الوضع المأزوم الذي فرض على المؤسسة وجب توضيح مايلي :

  • خوض الوقفة الإحتجاجية كان قرارا خالصا للأطر التربوية التي شاركت فيها لإدانة سلوكات وممارسات شادة مصدرها أستاذة عاملة في المؤسسة استهدفت أغلب العاملين في المؤسسة وصلت إلى حد الإعتداء المادي على بعضهم .
  • إستنكارها الممارسات اللاتربوية الصادرة عن الأستاذة في حق التلميذات والتلاميذ الذين يتعرضون للإهانة والعنف المادي واللفظي والطرد من حجرة الدرس لاتفه الأسباب وهو ما دفع بجمعية آباء التلاميذ إلى التهديد بخوض وقفة احتجاجية ضدها في أكثر من مرة .
  • تمادي الاستاذة في التشهير بالاستاذات والاساتذة الذين يرفضون الإصطفاف معها ضد مدير المؤسسة والمسؤولة عن الحراسة وسائقي النقل المدرسي وتهديدهم بالإنتقام متباهية بنفوذها وعلاقاتها في المديرية الإقليمية .
  • أن اللجنة الجهوية التي زارت  المؤسسة استفسرت الأساتذة عن علاقة مدير المؤسسة بالتحرش الجنسي وهو ما نفاه واستنكره الاساتذة المحايدون في هذا النزاع وأكدوا في تصريحاتهم على الدور الذي لعبه المدير في إعادة النظام والإنضباط للحياة المدرسية .

وبناء على ما سلف ، فإن التنسيق النقابي الذي يدافع عن كرامة نساء ورجال التعليم  وهو يستحضر دقة المرحلة التي تتسم بالهجوم على كرامة الاستاذ ومكانته الإعتبارية فإنه يعلن للراي العام المحلي والوطني ما يلي :

  • تضامنه المبدئي واللامشروط مع الأستاذ معاذ مدريك ضحية الواجب الوطني بسيدي اسماعيل ومن خلاله يجدد تضامنه مع الأطر التربوية والإدارية التي كانت ضحية العنف المدرسي بكل اشكاله المادي ، المعنوي والرمزي .
  • وهو يعبر عن تقته في اللجنة الإقليمية التي زارت  المؤسسة يطالب بفتح تحقيق جاد ومسؤول لتحديد المسؤولية في تسريب نتائجها لجهات طعنت فيها قبل إعلانها رسميا ويطالب بضرورة التعجيل بإعلان نتائج لجنة التحقيق والتقصي الجهوية وإنصاف ذوي الحقوق .
  • يستنكر الإهانة التي تعرض لها الأساتذة المحتجون ومحاولة الإجهاز على حقهم في الإحتجاج ضد الممارسات الصادرة عن الاستاذة التي باث يعرفها الداني والقاصي وتباركها الجهات التي تساندها رغم علمها بحقيقة ما يجري ومسؤوليتها في تفاقم الأزمة .
  • تدين الممارسات اللاتربوية التي تستهدف التلاميذ وتعتبر الزمن المدرسي خطا أحمر وترفض هدره من قبل أي كان من أجل متابعة الدراسة الجامعية .
  • تثمن المجهودات التي بذلها ، ويبذلها ، مدير المؤسسة في سبيل تأهيل  فضاء المؤسسة والحفاض على الزمن المدرسي وتشجيع المبادرات لترسيخ قيم المواطنة والإرتقاء بالفضاء .

وفي الختام ، فإن المكاتب النقابية الثلاث وهي تؤكد على مطالب الأطر التربوية العاملة في الثانوية الإعدادية ابن باجة فإنها تحتفظ لنفسها بالحق في اتخاذ كافة الخطوات النضالية في مواجهة كل السلوكات التي تسيء لهم وفضح كل الجهات التي توفر لها الحماية .

عاش التنسيق النقابي الثلاثي الذي يدافع عن كرامة نساء ورجال التعليم

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.