واقعة رائعة حدثت في مدينة أزمور…

boucher

بدأت القصة مع جزار يلقب ب “ولد خماجة” لما قرر وضع لافتة أمام محله كتب عليها “كيلوغرام اللحم فقط 50 درهم” و هو سعر ينقص عن باقي الجزارة ب 20 درهم إذ السعر المحلي للحم في أزمور هو حوالي 70 درهما، لافتة الجزار لم تعجب باقي الجزارين فذهب بعضهم عند قائد المنطقة الذي حرك على الفور فريقا طبيا خاصا للتأكد من سلامة اللحم الذي يبيعه “ولد خماجة” و مدى خضوعه للمعايير كوجود الطابع الخاص، و بالفعل تم التأكد أن كل شيئ قانوني فلما سأل القائد الجزار عن سبب تخفيضه ثمن اللحم أجابه “اللحم تيطيح عليا ب 35 درهم نربح 15 درهم باراكا عليا و نتعاونوا مع ولاد الشعب”، فأخبر القائد باقي الباعة أن كل شيئ قانوني و لا يستطيع فعل شيئ “هذاك رزقو يفرقو تا فابور” و بعدها بأيام خفض كل الجزارين الثمن ل 50 درهم بالتتابع و الآن كل مدينة أزمور و المدن المحيطة يشترون اللحم ب 50 درهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *