تكريم الحصان البربري والعربي ـ البربري الشركة الملكية لتشجيع الفرس تطلق الدورة الأولى للملتقى الوطني للخيول البربرية والعربية ـ البربرية من 20 إلى 24 شتنبر بالحريسة الوطنية بالجديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 10:32 مساءً
تكريم الحصان البربري والعربي ـ البربري الشركة الملكية لتشجيع الفرس تطلق الدورة الأولى للملتقى الوطني للخيول البربرية والعربية ـ البربرية من 20 إلى 24 شتنبر بالحريسة الوطنية بالجديدة

تتعبأ الشركة الملكية لتشجيع الفرس من أجل تثمين الحصان البربري والعربي البربري بخلق موعد لا محيد عنه يدشن فترة جديدة في النهوض بهذه السلالة المتجدرة في تراثنا الوطني.

ويراد بالملتقى الوطني للخيول البربرية والعربية ـ البربرية الذي ينظم في دورته الأولى من 20 إلى 24 شتنبر 2017 بالحريسة الوطنية بالجديدة، واجهة متميزة لإبراز مؤهلات هذه السلالة، وأيضا أرضية للقاء مهنيي القطاع.

وتعد هذه التظاهرة الكبيرة الأولى من نوعها امتدادا للسياسة الديناميكية والفعالة التي تنهجها الشركة الملكية لتشجيع الفرس لفائدة الحصان البربري والعربي – البربري، وذلك في إطار الإستراتيجية الوطنية لقطاع الخيول.

وتتلائم الخيول البربرية والعربية ـ البربرية، السلالة الرمزية للمغرب تماما مع عدد كبير من الاستعمالات، سواء تعلق الأمر بالتبوريدة، أو فن الفروسية المعاصرة، أو تعلم الفروسية، القدرة على التحمل، الترويض أو الجولات، كما تمثل رافعة حقيقية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وبالإضافة إلى البطولات الوطنية لتربية الخيول البربرية والعربية ـ البربرية، فإن الملتقى الوطني لـلخيول البربرية والعربية ـ البربرية تقترح برنامجا غنيا ومتنوعا من قبيل سباق الخيول، في منافسات القدرة على المناورة، الترويض والقفز على الحواجز، إلى جانب بيع بالمزاد العلني، وورشات توضيحية ومائدة مستديرة.

وسيسلط الضوء على المنافسات والمسابقات الرياضية التي تبرز مؤهلات السلالتين و هي: القوة والطاقة وأيضا التواضع والشجاعة، ويتناسب تميزهما بالهدوء والتوازن و مناسبة تماما لتعلم هذا النوع من المسابقات.

وسيكون جانب تربية الخيول حاضرا من خلال تنظيم بيع بالمزاد العلني لـلخيول البربرية والعربية ـ البربرية، وستسمح أرضية المعاملات بين المربين والمنتجين والمستعملين من بيع الخيول في إطار مؤسساتي وتنظيمي، إضافة إلى تثمين البرنامج الوراثي لتناسل هذه الخيول.

وترمي الأحداث البارزة لهذه التظاهرة تربية الخيول والمسابقة الوطنية لتربية الخيول البربرية والعربية ـ البربرية إلى إبراز وتسليط الضوء على أفضل الخيول بالمملكة، وتوجيه المربين نحو أفضل ممارسات تربية الخيول.

وسيكون تثمين الفرس البربري والعربي ـ البربري في صلب مائدة مستديرة ستقدم حصيلة أعمال السنة إلى جانب استعراض آفاق هذه السلالة برسم سنة 2018.

برنامج الدورة الأولى من الملتقى الوطني للحصان البربري والعربي – البربري

الأربعاء 20 شتنبر : مسابقات طواف الخيول للجديدة

الخميس 21 شتنبر : مسابقة القدرة على المناورة، الترويض والقفز على الحواجز ورشة توضيحية حول حذوة الحصان، وطب أسنان الحصان والتغذية

الجمعة 22 شتنبر : بيع بالمزاد العلني مائدة مستديرة حول الحصان البربري والعربي ـ البربري إنجازات 2017 وآفاق 2018

السبت 23 شتنبر : البطولة الوطنية لتربية الخيول العربية ـ البربرية

الأحد 24 شتنبر : البطولة الوطنية لتربية الخيول البربرية

الشركة الملكية لتشجيع الفرس، قطاع في أوج الازدهار

أطلقت وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات الإستراتيجية الوطنية لتنمية قطاع إنتاج الخيول في سنة2011 ،وذلك بهدف النهوض بهذا القطاع واستدامة دوره كمحرك لعجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية القطيع الوطني للخيول، خاصة منها الفرس البربري الأصيل الذي يعتبر ثروة و مفخرة وطنية.

وتتوخى هذه الإستراتيجية تشجيع وتنويع استعمالات الخيول ومواكبة الأنشطة المرتبطة بها كتربية الخيل والسباقات والأنشطة الترفيهية وفنون الفروسية و ذلك من خلال تكثيف دورات التكوين المهني والتشغيل في القطاع وإحداث البنيات التحتية الخاصة، وتسعى هذه الإستراتيجية إلى رد الاعتبار للأدوار الاقتصادية والاجتماعية للخيل.

وحاليا، توظف الشركة أزيد من 600 شخص موزعين على أكثر من مائة وحدة، وإضافة إلى ذلك فهي تتوفر على 5 حريسات وطنية، و50 محطة تطوير النسل من بينها 20 مركزا لتطوير تربية الخيول، ومصحة للخيول، و24 وكالة تجارية، و7 حلبات للسباق تستجيب جميعها للمعايير الدولية، ومركز وطني للتخصيب الاصطناعي للخيول ومركز لتدريب الخيول ببوزنيقة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.