قمة العار بقطاع التعليم في إقليم الجديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 10:10 مساءً
قمة العار بقطاع التعليم في إقليم الجديدة
 
بقلم عبد الكريم حبراوي
ما ذنب هاته التلميذة المعاقة لإجبارها على قطع أزيد من 10 كيلومترات ذهابا وإيابا إلى المدرسة على مدى السنتين الماضيتين ( المستوى الأول والثاني ) رفقة أحد والديها يوميا على متن وسيلة النقل ( الأتان ) في الوقت الذي أغلقت فيه المدرسة المتواجدة على مقربة من بيت الأسرة ( 100م ) ؟؟؟
وضعية لا يمكن قبولها من أي مغربي كان …العار ثم العار لكل من علم أو لم يعلم بمثل هذه الحالة من المسؤولين على التعليم بهذا الإقليم
لنعبر بقوة وبشراسة عن امتعاضنا وتنديدنا الشديدين بالوضعية عبر توسيع دائرة النشر والتعليقات لعل السيد محمد حصاد يقتنع بالوضعية الكارثية للقطاع بهذا الإقليم
صورة التلميذة تظهر إعاقتها على مستوى قدمها اليمنى ، وصورة المدرسة المغلقة التي لا تبعد عنها بأزيد من 100م
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.