الجديدة / جماعة مولاي عبد الله: تدمير بيئي خطير بجانب الشاطئ

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 6:48 مساءً
الجديدة / جماعة مولاي عبد الله: تدمير بيئي خطير بجانب الشاطئ

بقلم عبدالكريم جبراوي
ما الذي حدث لهذا المقطع الغابوي بتراب جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة ؟ وأين كانت السلطات المحلية ؟

لا شك أن هذا المقطع يشكل حاجزا نباتيا يمنع انتقال رمال الشاطئ إلى الطريق الساحلية الواصلة ما بين المنتجع السياحي سيدي بوزيد ومركز الجماعة على طول يتجاوز الكيلومتر والنصف وبعرض يناهز الخمسين مترا ، مثلما يمثل جزءا من رئة طبيعية مبتورة تمتص ملوثات عوادم السيارات والعربات المتنقلة عبر الطريق الساحلية المحاذية …

لكن ، ومباشرة بعد انتهاء فعاليات موسم مولاي عبد الله لهذه السنة تراءى بالعيان منظر تخريب هذا المكون البيئي بشكل فظيع يؤكد بالملموس الغياب المطلق للسلطات العمومية المحلية التي سمحت بإقامة خيام المخيمين في الموسم على تراب هذا الجزء الغابوي وما خلفه هذا التخييم من قطع أشجار واقتلاع وحرق أخرى ( الصور) ، في وقت كان عليها أن تمنع التخييم أصلا بين أشجار هذا المقطع تفاديا لما حصل ، وهو ما يقتضي من الجهات المسؤولة إيفاد لجنة للبحث والتقصي على وجه العجل لتقييم الأضرار المادية والبيئية لهذه الجريمة التي وقعت ربطا للمسؤولية بالمحاسبة ، علما أن الانشغال بفعاليات موسم مولاي عبد الله لا يعفي أحدا من المسؤولية عما حدث …

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.