عذ را والدتي…

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 18 أغسطس 2017 - 8:02 مساءً
عذ را والدتي…

عذرا والدتي و إن كانت أعذار المنتخبين أقبح من زلاتهم الشيطانية، عذرا والدتي فلم تكن لنا الإستطاعة حينها مواجهتهم و التصدي لخبتهم السياسي، عذرا والدتي فلقد باعوا لنا الأوهام و الخطاب الحنون، عذرا والدتي و صبرا لمن باعونا لشركة رأسمالية همها الربح المادي لا غير، عذرا والدتي فصورتك اليوم تحمل ألف عنوان و رسالة أن الجديدة هي غالية في قلوب أهلها، عذرا والدتي فقد استعمرونا في ديارنا و أمام أعيننا، عذرا والدتي لقد وضعنا ثقتنا في العقارب الخضراء المتغيرين كالحرباء، عذرا والدتي فهم سينسون موضوع النظافة و سيلكون الألسن في نظريات المؤامرة و التخوين و أن أيديهم نظيفة إلا أن الازبال التي تواضعت يداك والدتي في جمعها هي كتسييرهم الضعيف الهزيل، عذرا والدتي فهم قضوا سنتين إلى حدود اليوم اقتسموا فيها الكعكة و ساروا يجولون في مدن الشمال على حسابنا، عذرا والدتي و اصبري و صابري معنا فإن الفرج آت لا شك فيه، فمهما طال الليل لابد من إشراقة الصباح، و ما سواعد الشباب و همهم إلا برضاك والدتي سنحقق التغيير لنعيد كتابة التاريخ من جديد…

Hamza Rouija3

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.