صورة و توضيح

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 يوليو 2017 - 4:29 مساءً
صورة و توضيح
 
انتشرت خلال الأيام الأخيرة صورة كانت محل استهزاء الكل بالفايس بوك. و كي نلعب دورنا التوعوي كان لابد من نشرنا لنفس الصورة لكن مع تصحيح المفاهيم و أتمنى من جميع الأصدقاء المساهمة مع الشكر مسبقا.
هل تعرفون من هي هذه المرأة؟ و من هن النسوة اللواتي يشبهنها في الشكل الذي كان مصدر استهزاء بالفايس بوك كله و السبب صاحب الصورة الذي أخذ لها صورة قرب أطفال يستحمون بالبحر حتى خيل للمتلقي انها جاءت هي الأخرى لتسبح؟
ليكن في علمكم أن هذه المرأة هي من بين العاملات المجاهدات للبحث عن الطحلب. نعم هذه ليست لا موضة و لا أي شيء.
هذا نوع من كفاح نساء بلادي في شواطئ الجديدة و النواحي. شاهدتهن و تعرفت على معاناتهن اليومية في الغطس الخطير بدون أدوات . معانتهن اليومية في البحث عن قوتهن اليومي خصوصا و فيهن المطلقات و الأرامل بل حتى المتزوجات من زوج إما عاطل أو مريض.
هناك ظاهرة خطيرة و رهيبة معروفة في علم الإعلام بمفهوم”الصورة الموقوفة” arrêt sur image. و هذه الظاهرة تستعمل كطريقة ناجعة في إقناع المتلقي على أن النص المصاحب للصورة هو الحقيقة دون غيرها. المتلقي لا يتمعن بالصورة بل يلصق النص بالصورة و بالتالي تصبح هذه الأخيرة كحمولة ثقافية لما أراده صاحب الصورة كأثر سيكولوجي عند المتلقي. و كي لا نسقط في فخ لا الصورة و لا النص المصاحب علينا أن نكون مسلحين كفاية بمعرفة لا بأس بها . و هذا ما لا نجده عند شعب الفايس بوك المتناثرة مشاربه و المختلفة تركيبة سكانه السيميولوجية و النفسية و الثقافية.
أتمنى أن تروا الآن صورة هذه السيدة بافتخار كبير لأنها رمز الكفاح اليومي عند نساء بلدي العفيفات الشريفات الحرات الأبيات.
أتمنى لكم يوما سعيدا أينما كنتم و أملي في مشروع اجتماعي يجعلنا كلنا ركابا في قطار تنمية حقيقي نحارب من خلاله دروب الجهل و التخلف. قطار سكته أمل في غد أفضل و جنباته ورود و حب و احترام الذات و الآخر و نهاية مطافه بلدا آمنا يعتمد على أبنائه المسلحين بالعلم و المعرفة و المحاربين لبائعي الوهم و تجار الدين.
 
 
Nozha El Kouchi
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.