مدينة المجاهدين ( بوشعيب بلمقدم)

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 23 يونيو 2017 - 11:21 مساءً
مدينة المجاهدين ( بوشعيب بلمقدم)

 

كل من اقترب من الدخول إلى مدينة الجديدة عبر الطريق السيار (البيضاء الجديدة )و بالضبط عند محطة الاداء لا بد و ان يثير انتباهه تواجد اطلال بناية قديمة على الجهة اليسرى من الطريق فتتناسل الأسئلة في دهنه عن طبيعتها و كننها و لمن تعود و هل شهدت حياة و رواجا.
إنها ثرات معماري منسي رغم عبق التاريخ المنبعت من اطلاله و الممتد إلى ما قبل 17699 سنة تحرير مازكان /الجديدة من يد البرتغال .انها مدينة المجاهدين التي حط فيها سيدى محمد بن عبدالله الرحال متخدا منها قاعدة قيادته لمعركة التحرير و مواجهة الاحتلال البرتغالي نظرا لموقعها الإستراتيجي بين ازمور و الجديدة بالاضافة إلى ما يتيحه هذا الموقع من امكانية لمراقبة حركة الملاحة البحرية من و الى مازكان.
ظلت مدينة المجاهدين صامدة تكابر النسيان تحير كل مار من جنباتها و تقاوم في شموخ قسوة الطبيعة و جحود المسؤولين الذين تركوها اطلالا و كان من الممكن ان يدكها و يمحو اثرها لكن الالطاف الالهية اقوى لما انحرفت الطريق السيار عنها تاركة إياها في سلام.
ان تلك الاطلال ثرات انساني و كنز ابتدعه الإنسان لأجله و على هذا الانسان ان يصونه و يحافظ عليه من اجل مصلحة الانسان و الانسانية جمعاء عوض ان يحولوه إلى كتلة اسمنتية.
فهل من منتبه لبيب.

L’image contient peut-être : ciel, nuage, plein air et nature
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.