إجراءات صارمة في انتظار المترشحين لاجتياز امتحانات البكالوريا بإقليم الجديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 مايو 2017 - 4:42 صباحًا
إجراءات صارمة في انتظار المترشحين لاجتياز امتحانات البكالوريا بإقليم الجديدة

بقلم أحمد مصباح – الجديدة

تعلن المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالجديدة أن اختبارات الباكالوريا، في دورتها العادية، ستجرى أيام  6 و7 و8 يونيو  2017.  فيما ستجرى  اختبارات الدورة الاستدراكية أيام  11 و12 و13 يوليوز 2017.

وبخصوص الامتحان الجهوي  للمترشحين الأحرار، وكذا، تلاميذ السنة الأولى من سلك البكالوريا، فستجرى اختبارات الدورة العادية المتعلقة بها، يومي 2 و3 يونيو 2017. في حين ستجرى الدورة الاستدراكية لنفس الامتحان يومي 7 و8 يوليوز 2017.

ومن المتوقع إعلان نتائج الدورة العادية لامتحان شهادة البكالوريا يوم 22 يونيو 2017، ونتائج الدورة الاستدراكية في ذات الامتحان يوم 21 يوليوز 2017.

ومواصلة للجهود الرامية إلى تحصين مصداقية البكالوريا الوطنية، ودعم آليات ضمان الاستحقاق، وتكافؤ الفرص لجميع المترشحين،  ستشهد اختبارات بكالوريا 2017، مجموعة من التدابير،  لتكييف  ظروف إجراء الاختبارات، وتكييف مسطرة تصحيح الإنجازات، لفائدة المترشحين في وضعية إعاقة.

وفي إطار التعزيز المستمر لآليات محاربة وزجر الغش، خلال إجراء الامتحانات، عملت المديرية الإقليمية بالجديدة على تنظيم لقاء تواصلي، بتاريخ 16 ماي 2017، في الموضوع، لفائدة التلميذات والتلاميذ، حضره مديرو مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي، وممثلو جمعيات آباء وأمهات التلاميذ، إيذانا بإطلاق حملة تحسيسية بمختلف مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي، بغية توعية التلميذات والتلاميذ بمخاطر الغش في الامتحان، والعقوبات المتخذة إزاءه،  تبعا للقانون رقم 13.02 المتعلق بزجر الغش في الامتحانات المدرسية (الجريدة رسمية عدد 5401 بتاريخ 19 شتنبر 2016).

هذا،  وسيتم تزويد مراكز الامتحان بأجهزة الكشف عن الهواتف النقالة، والوسائط الإلكترونية الأخرى، المحظور حيازتها داخل الفضاءات المخصصة للامتحان، خلال اجتياز الاختبارات.

كما تم تحصين حجرات تامين مواضيع الامتحانات، وإخضاع مراكز الامتحان للمراقبة الدائمة، عبر كاميرات مثبثة بالقاعات المحصنة، ومكتب رئيس المركز، وكذا، مقر كتابة الامتحان، على وجه الخصوص، وهو ما تم الوقوف عليه من قبل لجنة مختلطة من المديرية والأجهزة الأمنية بعمالة الجديدة.

كما ستحدث المديرية الإقليمية فرقا متنقلة لرصد الغش، يتم تعينها من طرف المدير الإقليمي، بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات،  يعهد إليها القيام بجولات داخل مراكز الامتحان، وقاعات الإجراء،  للكشف عن الهواتف والأجهزة الالكترونية الأخرى.

إلى ذلك،  تؤكد المد يرية الإقليمية للوزارة بالجديدة على أن مصداقية شهادة الباكالوريا تتوقف على  حسن إجراء الاختبارات، وضمان تكافئ الفرص،  وزجر الغش، كيفما كان نوعه. وهي تنبه كافة المترشحات والمترشحين،  الرسميين منهم والاحرار، إلى أنها لن تتوانى  عن اتخاذ جميع الإجراءات المعمول بها، لمحاربة جميع الظواهر التي من شأنها عرقلة حسن سير  الاختبارات.

وبهذا الصدد، تؤكد المديرية الاقليمية على أن مجرد ضبط حيازة الوسائط الإلكترونية المذكورة، داخل فضاء مركز الامتحان، أو قاعات اجتياز الاختبارات، يعتبر غشا، يمنع على إثره المترشح المعني، من مواصلة اجتياز الامتحان، ويعرض على أنظار لجن البت في حالات الغش، لتحديد العقوبة التأديبية،  الواجب اتخاذها في حقه، والتي قد تصل إلى حد المنع لسنوات من الترشح لاجتياز امتحانات البكالوريا.

ومن ثمة، فإن مديرية التعليم بالجديدة  تهيب بكافة التلميذات والتلاميذ، إلى التحلي بالمسؤولية والانضباط، وتدعو كافة المعنيين بالشأن التربوي، من آباء وأمهات وأولياء وأساتذة وإداريين وكافة الغيورين على القطاع، إلى المزيد من التعبئة والانخراط، لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.