منى عواد رفيع “للهجرة أبواب لا تقفل” واشنطن العاصمة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 23 مارس 2017 - 1:56 صباحًا
منى عواد رفيع  “للهجرة أبواب لا تقفل”  واشنطن العاصمة

حصونك قوية يا سيدتي

وأنا قبلت المبادرة

الهدنة غير مطلوبة

والهجوم المباغت موهبة لفارس قديم

أما أنا فلي طريقة عصرية

سأوجد لك حرفا جديدا في إبجدية العشق

بلا نقاط ولا همزات

فأنت فريدة في التكوين

والفريد له النفائس من الجوهر

لن أرفع رايتي فوق حصونك

لأني لا أحب الاحتلال

يدك هي من ستفتح لي

ليس غرورا

ولا ثقة

بل هي رؤية من ملك الحرف

قالت

كل جزء حرثته يدي بقعة مضيئة…

رائحتي تغلب بصمتي…

فبأي نعمة تتعلق؟…

وبأي متطق منفلت منك تتبع ؟؟….

فكل مارق عن نبيذ عطري  كافر…

ولم لا؟؟

وأشد أثر هو ما يترك…

فالرائحة لا يتعقبها إلا من تشربها

حتى ثمل…

وفي لحظة ما…

رسم نفثتها في مكان بعينه…

وصلى  في معبده ركعتين. ..

وبعدها نسي العالم..

وتبع الظل…

ستتبعه يا سيدي

ظلي… انا

كسرب الحمام

المهاجر ….!!

للهجرة أبواب لا تقفل”

واشنطن العاصمة

٢٠١٧/٢٢/٠٣

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.