” للهجرة أبواب لا تقفل”… أيها المسافر…بقلم منى عواد رفيع

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 3 مارس 2017 - 10:03 مساءً
” للهجرة أبواب لا تقفل”… أيها المسافر…بقلم منى عواد رفيع

إن فقدتَ مكان بذورك التي بذرتَها يوما …سيخبرك المطر أين زرعتها .. لذا إبذر الخير فوق أي أرض وتحت أي سماء ومع أي كان….. فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده ومع من ستجده… إزرع جميلا ولو في غير موضعه … فلا يضيع جميلا أينما زرع … فما أجمل العطاء … وقد أعطيتَ … فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة لأنك احتفظت بالوعد – ووعد المؤمن أمانة…

لا تسرق فرحة أحد حتى لو سرقت منك الفرحة… ولا تقهر قلب أحد … … فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها …

قال لها:

لعدة سنوات … ونبض القلب هو النداء والصدى… في السفر والحضر… في الحل والترحال… بين مدن العالم وأجزائه المترامية… لقد تعبت من السفر … وأردت أن أرتاح حتى غَدَت تلك البقاع هي الراوية للحكاية والمسطرة للحدث لست أنا صانعه…

ليس كل مسافر مستريح ولا كل مستريح مقيم…

تذكري بهدوء قطرة ندى عانقت زهرة تسربت إلي ، إمتزجت بروحي فأصبحتٌ أرقى ، أنقى، صرتٌ طيفا !!

مباركة هي تلك القطرة ومعتقة من صلاة الكون ستكون هناك حيث أنت لتحجب عنك شرور العالم … بالعطر تفوح تثير شهية المحيط بك فيسجل كم أنت نقية كنقاء ماء بئر لم يمسسه بشر …

وأنا مسافر لن أنسى أصل وجودك ، حتى لا أنسى هدوء الموج ، حتى لا أتبدد وأبقى كالشاطئ الذي يحتفظ بنفسه بعد كل مد وجزر ، رغم تغير شكله وإعادة ترتيبه…

لن أنساك في سفري ! سأتذكرك دوما …!!! قال لها

وأنا سأبقى طول العمر وحيدة… قالت لنفسها بهدوء

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.