مع الزجالة فاطمة موتيح… يا الواحد يا القهار

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 4 فبراير 2017 - 4:52 مساءً
مع الزجالة فاطمة موتيح… يا الواحد يا القهار

الدهر عدك نهار فيه تخلق  تحدف  اعمار

لعفو يا ستار في قدرتك نتبهرنحتار  و شحال كنصغار. ….

و أنت هو الجبار غامق الاسرار

النفس عمية لبصار تيها في لقفار ذنوبها كثار و الدهر نهار يعدو بالفرار

خيف من حر النار كالو فيها خبار ثقيلة العيار توكح بحور و انهار

دموعي بين لشفار الزمان عطاني بالضهر و دار

النفس طاغية ضعيف القرار عيوبها كثار

والمسير ماهو مخيار يا جبار و الثوبة خطوة بيناعبار

يا من يحير في خلقو العقل الفكر و الابصار

نمدحك بالذكر و الاشعار وعلى العود و المزمارنزهد فيا الجمر يكدي بالشرار

عفوك يا غفار

غفر فعالي في هديك الدار و عمالي بلا عار الأجل محتوم بالاقدار

و العيشة حلاوة و مرار

ف,م

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

  • خديجة بواسطة