منارة سيدي بوافي.

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 يناير 2017 - 3:22 صباحًا
منارة سيدي بوافي.

نجيب الإدريسي – الجديدة سكوب.

توجد منارة سيدي بوافي التي أصبحت مرتبطة بذاكرة المدينة بأعلى نقطة قياسا مع سطح البحر تطل على مدينة الجديدة.

انجزت هذه المنارة لتأمين الملاحة التجارية بالمغرب خاصة بعد النمو السريع الذي عرفه ميناء الجديدة منذ 1911 قبل تشييد ميناء الدار البيضاء الجديد.

بالفعل كانت للبواخر سهولة كبيرة في الرسو بميناء الجديدة القديم نظرا للطبيعة الهادئة  لخليج المدينة. في حين، تجد نفس البواخر صعوبات بالدار البيضاء و تبقى أحيانا راسية بعرض البحر لأيام و أسابيع قبل التمكن من إفراغ و شحن حمولاتها.

و رجوعا لمنارة سيدي بوافي، فلقد اعتمدتها أيضا الملاحة الجوية و خاصة ليلا للهبوط بمطار الجديدة الذي كانت تِؤمه الطائرات الصغيرة بداية وصول الطيران للمغرب. غير أن هذا المطار الصغير لم يبق له وجود واستعمل رصيده العقاري ليصبح حي المطار حاليا.

و تعد هذه المنارة إحدى دعامات نظام التشوير الضوئي للملاحة البحرية على المحيط الأطلسي بالمغرب الذي يضم أيضا منارة العنق بالدار البيضاء و راس بدوزة قرب آسفي.

 و بالنسبة لغرب المحيط الأطلسي و الملاحة التجارية الدولية، تعمل منارات سانت فانسان بالبرتغال و طرافالغار بإسبانيا و سيدي بوافي بالمغرب على قيادة و مساعدة رجال البحر و ايصالهم إلى بر الأمان.

و قد تم تشييدها خلال الفترة من 1914 إلى 1916 على أعلى نقطة تصل إلى 20،67 متر فوق سطح الأرض  و استعملت في بنائها يد عاملة مكونة من أسرى حرب ألمان إبان الحرب العالمية الأولى. أما علوها، فيبلغ 46 مترا فيما يصل مدى أضوائها 30 ميلا بحريا بقوة ضوئية تعادل  250.000 شمعة. و تعتبر هذه الإنجازات التقنية غاية في الابتكار بالنظر إلى محدودية المعرفة التقنية التي كانت متوفرة في مجال التجهيزات الأساسية و البناء في ذلك الوقت.  

و يتذكر أهل الجديدة و المنطقة، خاصة في فصل الشتاء عندما تكون ظروف الملاحة البحرية صعبة بسبب سوء أحوال الطقس أن المنارة تشتغل بأقصى طاقاتها للرفع من قدراتها الضوئية و تنوير البواخر العابرة لإبعادها عن أخطار الاصطدام بالصخور قرب الشاطئ فكانت أضواؤها تغزو المدينة الهادئة إلى حدود أسطح و فناءات البيوت.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.