الجديدة تنعي أولى ضحايا حادث اسطمبول.

depouilles

عاينت الجديدة سكوب عبر مراسلها الأخ نجيب الإدريسي  وصول جثماني  ضحيتي الاعتداء الإرهابي باسطمبول ليلة رأس السنة إلى مطار النواصر الدولي محمد الخامس الذي ذهب ضحيتة 39 شخصا زيادة على عدد كبير من المصابين تختلف حالات إصابتهم، هذه الضحية المسماة قيد الحياة ربيعة م. من قرية اولاد غانم  التي كانت بمعية زوجها هناك للاحتفال برأس السنة الجديدة.

 و قد أقلت نفس الطائرة ضحية أخرى تنحدر من إقليم بني ملال تقطن أيضا بإحدى دول الخليج على غرارالمرحومة ربيعة.  

و الجدير بالذكر أن صاحب الجلالة قد تكفل بنقل جثامين المغاربة ضحية هذا الاعتداء الشنيع إلى أرض الوطن و أن عمال جلالته سيسهرون على مراسيم دفنهم حيث بلغنا أن عامل جلالة الملك على إقليم الجديدة يسهر شخصيا على مراسيم الدفن هذه.

و بهذه المناسبة الأليمة ، لا يسع الجديدة سكوب في نسختيها العربية و الفرنسية إلا أن تقدم امتنانها و شكرها العميقين إلى صاحب الجلالة على الالتفاتة المولوية و للعناية الكريمة بالمواطنين ضحايا الإرهاب راجية من العلي القدير ألا يرينا مكروها في بلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *