خط السكة الحديدية بالجديدة مطلع القرن العشرين.

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 يناير 2017 - 3:08 صباحًا
خط السكة الحديدية بالجديدة مطلع القرن العشرين.

خط السكة الحديدية الرابط عبر القطار ديكوفيل بين دار القايد التونسي و مازغان.

عمدت سلطات الحماية على إدخال السكة الحديدية للمغرب كأداة للتحكم اكثر في حركية جنودها و نقل خيرات المناطق التي تمر عبرها الخطوط بعدما سيطرت على الهضاب وسط المغرب و شرقه. و قد وضعت خطة تم بموجبها انجاز المشاريع السككية عبر اتجاهات استراتيجية تربط المدن الكبرى و هذه الأخيرة بمناجم معينة كالفوسفات و أخرى للنفاد إلى أعماق المغرب القروي لجلب المحاصيل الزراعية و الخيرات الحيوانية للتصدير أو لأسباب عسكرية و استراتيجية محضة.

و كل هذا وضع حسب نظرية الاستعمار التي تعمل بمنطق المغرب النافع و المغرب غير النافع.

و من ضمن الخطوط بعرض 60 في قاموس السككيين التي أنجزت سنة 1927 بالنسبة لمنطقة دكالة، أذكر الخط الرابط بين دار القايد التونسي و مازاغان الذي يمر عبر دار لمعاطكة و اولاد زوارة و اولاد بوعيبة و دخل حيز العمل سنة 1928 على طول 97 كيلومتر بسرعة تصل إلى ما بين 15 و 20 كيلومتر في الساعة. و يهدف إلى ربط مناطق دكالة المنتجة لمختلف أنواع الحبوب و القطاني و المواشي و الأصواف و الجلود بميناء الجديدة للتصدير.

كما كانت للجديدة محطة نهاية المطاف بعد مرور السكة الحديدية فوق الطوق المائي الذي كان يحيط بالقلعة البرتغالية بعد ردمه من طرف سلطات الحماية سنة .1915

بقلم نجيب الإدريسي – الجديدة سكوب.

 

 

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.