الموت البطيء لفحص لمجاهدين بالجديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 ديسمبر 2016 - 6:22 مساءً
الموت البطيء لفحص لمجاهدين بالجديدة

نجيب الإدريسي – الجديدة سكوب.

على مدخل الجديدة الشمالي قبل محطة الأداء بالطريق السيار، توجد هناك مآثر تاريخية مهملة بالكامل تلاحمت مع ماضينا المرتبط بتحرير الجديدة على يد السلطان المجاهد سيدي محمد بن عبد الله طيب الله مثواه. و أكثر من باقي المآثر بهذه المدينة، يئن فحص لمجاهدين في صمت رهيب و لا مبالاة كبيرين.

نالت منه شركة الطرق السيارة عند انجاز الطريق السيار الدار البيضاء الجديدة بدعوى ضرورة مرور هذه الطريق على أرض الفحص و المساس بمآثر تشكل صفحة في تاريخنا و تراثنا المادي المرتبط بتاريخ المنطقة و المغرب ككل و كأن هذا التاريخ لا يمثل شيئا دون أن تفكر هذه الشركة يوما ما أو القائمين على شؤون التراث و الثقافة المحليين بإعادة الاعتبار لما دمرته هذه الشركة  في حين أن نفس الشركة تضع تماثيل فنية ضخمة ببعض مخارج الطرق السيارة على طولها تكلف الملايين و نحن لا نختلف معها في ذلك ما دام الأمر يهدف إلى تشجيع الفن و الفنانين، لكن الاحرى بها أيضا أن ترد الاعتبار لما نالت منه حتى لا ننسى تاريخنا و نبقى أوفياء له.

و ليت الأمر بقي على ما هو عليه. وضعت هناك منذ بضعة أيام سبورات إشهارية زرقاء ظاهرة للعيان تعلن عن قرب البدء في انجاز مشروع ضخم محاذاة مع ما تبقى من فحص لمجاهدين أو بالأحرى ما فلت من حفارات و ردامات شركة بناء الطريق السيار دون أن ينتبه أحد للتبعات التي ستنجم عن إنجاز هذا المشروع و الإجهاز على ما تبقى من مآثر هناك.

و بهذا بدء البعض وسينجح البعض الآخر في ردم مواقع تاريخية عن آخرها مفروض أن تكون محمية بقوة القانون.

lamja-2

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.