صورة و تعليق

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 8:53 صباحًا
صورة و تعليق

أجيال و أجيال مارست لعبة “دينيفري”  و ما يصاحبها من استراتيجيات حربية و دهاء  في التنكر و الركض و البحث عن العدو الذي ينتشر في أماكن لا تخطر على بال و لا شغل له إلا تحرير سجنائه. و لن يهدأ بال الفريق المضاد إلا بتأمين الخطوط الأمامية بمدافعين شداد غلاظ لا يأبهون لومة لائم. يحرسون المحتجز و ينقلون تعليمات القيادة العليا للعناصر المعينة في مناطق انتشار العدو خوفا من التسلل و اخلاء المحتجزين و بالتالي خسارة المعركة المصيرية.

هل سبق لكم أن فكرتم في أصل كلمة دينيفري؟

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.