صور و تعليق: مع أسف الجديدة سكوب الإطلالة عليكم اليوم بهذه الصور المؤلمة لوضع شاذ نعيشه يوميا.

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 7:37 مساءً
صور و تعليق:  مع أسف الجديدة سكوب الإطلالة عليكم اليوم بهذه الصور المؤلمة لوضع شاذ نعيشه يوميا.

32%71921_eco_26-08-2016_p16-1.qxpeljadidah2-ordures


ordures_3jdida

ordures_2jdidaordures_4jdida

تظهر الإحصائيات المتوفرة على الموقع الرسمي لشركة للنظافة  لن نذكر اسمها حتى لا نقوم بالإشهار لأحد على حساب الآخر أن سكان الجديدة البالغ عددهم أكثر من 000 250 نسمة يخلفون 000 60 طن من النفايات المنزلية وحدها و هو رقم مخيف و الظاهر أنها غير شاملة لنفايات المستشفيات و المستوصفات و المصحات الخاصة و هي أخطر  . غير أنها لا تبين لنا مصير نفايات المصانع. و تسترسل هذه الشركة في اعطاء بيانات تفيد أنها تنظف 320 كيلومتر من الشوارع و الأزقة إضافة إلى تنقية 60 هكتار من الشاطئ يوميا طبعا حسب زعمها..

لكن على طول السنة، يلاحظ الزوار، و الساكنة استمرار تدهور الوضعية لدرجة أن الناس أصبحت تعيش و تقضى عطلها و نهاية الأسبوع محاصرة  بالأزبال كرم الله وجهكم و يقضون مشترياتهم من أسواق غارقة فيها. و الغريب في الأمر أن هذه الوضعية لا تزعج المجلس البلدي الذي يفوض الأمر لشركة خاصة دون تأمين المتابعة اللصيقة لإنجاز أشغال التنظيف و مراقبتها  و الحرص عن كثب على تتبع مدى احترام هذه الشركة لبنود التفويض أو حتى على الأقل أن يبقى هذا المجلس وفيا للوعود التي قطعها أعضائه على أنفسهم بمحض إرادتهم خلال الانتخابات الجماعية الماضية.

الصور اليوم معبرة و لا تحتاج لتعليق لأنها تظهر أن نسبة إخلاء القمامة بالكامل تبقى ضئيلة  جدا لأن أكثر من نصفها يبقى مطروحا بالشارع العام.

على الأقل هل ممكن أن تعرف الساكنة النسبة المأوية لجمع النفايات مقارنة مع رقم 60000 طن الذي تخلفه المدينة سنويا لأن أغلبها مطروح في الأماكن العامة و الأزقة؟ هل الإحصائيات أعلاه موثوقة لأن واقع الحال يفندها و على الدوام؟ ثم ما الفائدة في أداء ضريبة النظافة في غياب النظافة و هل من المعقول أداء ضريبة على خدمة لا تقدم؟

نجيب الإدريسي

الجديدة سكوب

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.