صورة و تعليق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 21 نوفمبر 2016 - 12:52 صباحًا
صورة و تعليق

من منكم لا زال يتذكر تجربته و خطواته الأولى مع المسجد لتعلم الكتابة و القراءة  و نحن صغار أبرياء و ربما حظه من الفلقة لأي سبب أو بدون سبب؟

 الفلقة و ما أدراك ما الفلقة. تقنيات غاية في الإحكام لتثبيت هذه المصيبة من “رف أقوياء شداد أكبر منا سنا  التي كانت تعتبر في زمانها من وسائل الإيضاح البيداغوجية . تكنولوجيا و سلاح ردع لكل من سولت له نفسه التهاون في الحفظ أو التمادي في  لبلبلة و التشويش على الفقيه أثناء قيلولته و أحياتيا حتى لمن يتهاون في دفع لاربعية أو الحدية.  

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.