الدار البيضاء -الجديدة قطبان صناعيان ملوثان بامتياز إحداث نظام عملي للمراقبة الوبائية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 19 نوفمبر 2016 - 2:55 صباحًا
الدار البيضاء -الجديدة قطبان صناعيان ملوثان بامتياز إحداث نظام عملي للمراقبة الوبائية

 

يبدو أن جهة الدار البيضاء – سطات التي تضم الجديدة أيضا دون أن تبرز على الأقل في هذه التسمية نظرا لأهمية المدينة و اقليمها و كل مؤهلاتها و بنياتها التحتية و مواردها و مناطقها الصناعية، يبدو اذن أن هذه المدينة غير معنية بمشروع احداث نظام للمراقبة الوبائية من فعل التلوث و اثاره على الصحة و البيئة والثروة الحيوانية و لو على الاقل خلال الفترة التجريبية التي يعتزم مشروع وضع نظام للمراقبة الوبائية التي يسببها التلوث الذي وصل إلى مستويات لا تطاق مذ زمان. .

يأتي هذا في سياق عزم ذات الجهة على انجاز هذا المشروع الذي يشمل كل مكونات الجهة إلا  الجديدة و سطات عبر وضع نظام للمراقبة يتم تعميمه على باقي جهات المملكة فيما بعد و كأن التلوث يكترث للحدود الجغرافية بين مختلف مناطق الجهة و أن الرياح لا تدفع به إلى أبعد مدى و أن الفرشة المائية تحصره كي لا يغادرها.

مناسبة هذه السطور تأتي على إثر نية الجهة في انجاز هذا المشروع الذي لا يخلو من أهمية. غير أن هناك تساؤلات كثيرة تطرح نفسها. هل الأمر مخطط منذ مدة أم يبقى مجرد مسايرة موضة برزت في الاونة الأخيرة مع انعقاد مؤتمر المناخ بمراكش كما دأب الكثيرون على السير في هذا النهج من مختلف القطاعات؟

تساؤل يفرض نفسه لأن هناك دراسات كثيرة انجزت على مستوى الدار البيضاء و أظهرت بحرفية كبيرة مدى تدهور الحالة البيئية من جراء التلوث بجميع أشكاله خاصة تلوث الهواء كالتي أنجزها مختبر البيئة بالمختبر العمومي للتجارب و الدراسات مطلع التسعينيات بمناطق صناعية بالدار البيضاء و وسط المدينة و تبث أجهزة لقياس التلوث بطرق علمية. فلماذا لم تطبق خلاصات و نتائج هذه الدراسات و لماذا تقصى الجديدة بالرغم من أن التلوث الذي تسببه مؤسسات صناعية و مصانع بمنطقة الجرف الأصفر أتت على كل شيء؟ هل ستعرف التجربة المزعم انجازها مصير ما سبقها من تجارب؟

نجيب الإدريسي- الجديدة سكوب

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.