افلا تعقلون

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 نوفمبر 2016 - 3:18 صباحًا
افلا تعقلون

بسم الله الرحمان الرحيم

” أتأمرون الناس بالبر و تنسون أنفسكم و أنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون”

سورة البقرة الآية 44

” قوله الحق و له الملك ”

جزء من الآية 73 سورة الأنعام

صدق الله العظيم.

كتبنا في المقال الأول الأسبوع الماضي أن الله تعالى أمرنا باستعمال عقلنا الذي فضلنا به على مخلوقاته و أن نحتكم لنور هذا العقل في حياتنا الدنيوية و قوله جل و علا حق و له الملك.  هو الذي خلق كل شيئ بالحق  وقال عز من قائل أيضا في صيغة الأمر المتسائل كيف نأمر الناس بالبر و ننسوا أنفسنا؟

و يبقى ما سلف ضروري للتذكير و سيمكننا من تتبع ما سيلي في هذا الركن حول مواضيع أساسية تم عدم فهمها من طرف البعض عن قصد “لغرض في نفس يعقوب” و عن غير قصد.

لهذا سنعمل هنا على قراءة متأنية و آليات محكمة لكتاب الله العزيز مسلحين في ذلك بعقلنا و لا شيء غير العقل و بآليات التمحيص و التحليل و لغة واضحة و دقيقة وكوسيلة ترفض قبول مبدأ الترادف في القرآن الكريم لأنه لا توجد مترادفات في الكتاب العزيز و لكل كلمة معناها و مكانها الدقيق في التنزيل انطلاقا أيضا من المذهب اللغوي لأبي علي الفارسي و الإمام الجرجاني.  و لمن يريد التحكم أكثر في مفردات و مفاهيم اللغة العربية الاعتماد على “لسان العرب” لابن منظور بغية فهم مفاتيح اللغة العربية التي انزل بها الله الذكر الحكيم..

و الهدف الأول هو التطرق و بكل موضوعية إلى قضايا تشغلنا كلنا وتتطلب فهمها كما وردت في القرآن و ليس كما أراد البعض مع التفتح على كل ما تجود به التحاليل العميقة التي تحاول جادة أن تنفذ إلى عمق كلام الله سبحانه و تعالى الذي يصلح لكل زمان و مكان، أخذا بعين النظر قوله عز و جل *أفلا تعقلون*.

و من ضمن هذه القضايا مرة أخرى في الزمان و المكان و على سبيل المثال لا الحصر ما يتعلق بالإرث و القوامة و المرأة عموما و ما يدعي البعض حول الحجاب و كأننا بهم يحصرون أهمية كلام الله بالنسبة لهذا الموضوع في قطعة قماش و مفهوم العورة و ما يزعم كثيرون حول موضوع التعددية الزوجية و انتشار طرق زواج غريبة و الفرائض و الوصايا و شرع الله الذي حدده في القرآن الكريم و ما جاءت بها الرسالة المحمدية للإنسانية جمعاء بعد الرسالات الأولى كما شاء الله تبارك و تعالى.

و يبقى الهدف هو فهم كتاب الله كما أمرنا به و العيش في طمأنينة روحية مع الالتزام بعدم إخراج الآيات الكريمة عن سياقها للوصول إلى فهم معاصر لكلام الله و كما أرادته مشيئته عز و جل.

و لنا عودة مع الموضوع الأول الأسبوع القادم.

نجيب الإدريسي

الجديدة سكوب

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.