جمعية اباء و أولياء تلاميذ مدرسة التريعي بنات تحتفي بذكرى المسيرة الخضراء

massira

تخليذا للذكرى الواحدة و الأربعون للمسيرة الخضراء المظفرة , نظمت جمعية اباء و أولياء تلاميذ مدرسة التريعي بنات بالجديدة يوم السبت 5 نونبر 2016 صبيحة فنية في فضاء المؤسسة , صبيحة تنوعت عروضها بين الموسيقى و المسرح و الشعر أيضا و اختتمت بمسيرة مصغرة , كل عروض الحفل قدمها تلاميذ و تلميذات المدرسة بتأطير من أساتذتهم و مرافقة موسيقية من الفنان المتميز و عازف الة البيانو السيد يوسف أبوسيف.

ورغم ضيق الوقت و قلة الإمكانيات المادية , فقد قررت جمعية اباء و أولياء تلاميذ  مدرسة التريعي بنات بتنسيق مع إدارة المؤسسة و السادة و السيدات أعضاء هيئة التدريس , تنظيم حفل فني للاحتفاء بذكرى عزيزة على قلوب كل المغاربة, ذكرى المسيرة الخضراء التي أبدعها و تفنن في قيادتها المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه , في محاولة من الجمعية ربط الماضي بالحاضر و تعريف أبنائنا بتاريخ بلدهم المغرب و اطلاعهم على أمجاد و بطولات الشعب المغربي  و قوته المستمدة أساسا من تلاحمه بالعرش العلوي المجيد و تعلقه بأهدابه الشريفة , و ذلك إيمانا من الجمعية بأن الدفاع عن الوطن و الذود عن وحدته الترابية  ينطلق حتما من التعلق به و الاعتزاز بالانتماء إليه من خلال معرفة تاريخه المجيد تحت القيادة الرشيدة للملوك العلويين.

massira2

و قد انطلق الحفل الذي عرف حضورا قياسيا من التلاميذ و الاباء و الأمهات ,(انطلق ) على نغمات النشيد الوطني المغربي , تلته تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم لإحدى تلميذات المؤسسة, ثم كلمة ترحيبية ألقاها نائب رئيس الجمعية السيد محمد الصابوني , رحب فيها بالحضور و ذكر بالأهداف المتوخاة من تنظيم هكذا احتفال ليختمها بتقديم جزيل الشكر لكل من ساهم من قريب أو بعيد في تأتيت فعاليات الحفل و خص بالذكر , السلطة المحلية و على رأسهم السيد باشا مدينة الجديدة و السيد خليفته , السيدة قائدة المقاطعة الأولى و خليفتها السيد عبدالرحيم النملي , السيد عبدالرحمان عريس المدير الجهوي لوزارة الثقافة بالجديدة , السيدة مليكة بطاح مديرة المؤسسة , و السادة و السيدات أعضاء هيئة التدريس بمدرسة التريعي بنات و خصوصا الأستاذات نادية الباهي, مديحة هشاوي , زينب مزيل و الاستاذ المصطفى بهجي الذين ساهموا فعليا في إنجاح فقرات الحفل و إغناء برنامجه من خلال تأطيرهم لعدة أنشطة تنوعت بين المسرح و الموسيقى و قد اكتست كلها حلة الوطنية. بعد ذلك تم الاستماع إلى مقتطفات من التسجيل الصوتي للخطاب الملكي الذي أعلن انطلاقة المسيرة الخضراء قبل واحد و أربعون سنة من الان.  بعد ذلك , تم تقديم عدة أغاني و رقصات تعبيرية و مسرحيات تمجد الوطن و تحتفي ببطولات أبنائه و سلفنا الصالح. و قد أبى منظمو الحفل إلا أن يختموا النشاط بمسيرة مصغرة محاكاة للمسيرة الحقيقية داخل فضاء المؤسسة بمشاركة كل تلاميذ المؤسسة ,و قد سار فيها التلاميذ حاملين المصاف و الرايات الوطنية و صور صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و سدد خطاه , مرددين عدة شعارات وطنية وحدوية من قبيل ”الصحراء صحراؤنا و الملك ملكنا ” . و على ما يبدو , فالحفل بلغ كل مقاصده و أهدافه التي تبقى أهمها تحسيس أجيال اليوم و رجال الغد بأهمية القضية الوطنية الأولى

massira1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *