قصة واقعية” حذاري من النصب و الاحتيال

papo

في الصيف الماضي تعرف الشاب الوسيم انوار المنحدر من شمال المغرب على مراد المغربي الاصل و الاسباني الجنسية , باحد المدن الاندلوسية ( جنوب اسبانيا ) . لكي يوفر له عقد عمل من اجل توسية و ضعيته الغير القانونية . نعم كان انور يظن انه وجد صديق حقيقي لكن هذا الاخير لا يهمه الا هاجس المال . قام مراد بتقديم انوار لصديقه الاسباني خوان لكي يمنح له عقد عمل بمبلغ 4000 اورو . في اليوم الموالي اتصل مراد بانوار من اجل تسديد المبلغ على اساس انه هو صديق الثقة لكي يسلم هذا المبلغ لخوان من اجل اعداد هذا العقد العمل . بعد مرور اسبوع على تسليمه المبلغ اتصل انوار بمراد فلم يرد على مكالمته ظن الاخير ربما منشغل بهموم الدنيا ، الى حين اخر كرر الاتصال وجد ,الهاتف مقفل . كرر في عدة مرات ليس هناك جديد . قرر الاتصال بخوان . نعم رن الهاتف خوان فرد عليه. اخبره هل توصلت بالمبلغ اجابه لا . نعم كرر انوار الاتصال بمراد فليس هناك اي جديد . التقى انوار بخوان في احد المقاهي بعاصمة الاندلس ، حكى له جيدا قصته مع مراد ، و بينما هو يحكي بدات عيناه تدمع بشدة الحكرة و الغدر الذي تلقاه من ابن وطنه ، سرعان ما تاثر خوان و عده انه سوف يساعده للحصول على اوراق الاقامة . اتفق معه على نصف المبلغ السابق اي 2000 اورو وان يسددها له حتى ان يشتغل . بعد اربع اشهر حصل انوار على اوراق الاقامة . فيما مراد ظل نصاب , نصب على ابن وطنه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *