حزب الاستقلال بالجديدة يجمد عضوية ثلاثة أعضاء مستشارين بجماعة الجديدة جبرا لخاطر رفيق بناصر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 10:51 صباحًا
حزب الاستقلال بالجديدة يجمد عضوية ثلاثة أعضاء مستشارين بجماعة الجديدة جبرا لخاطر رفيق بناصر

فشل حزب الاستقلال بالجديدة في الحصول على العدد الكافي من الأصوات لضمان مقعد ثاني بقبة البرلمان لم يكن ليمر دون أن تكون له أية تبعات .

و رغم أن الكتابة الاقليمية للحزب تتوفر على كل الآليات للتواصل مع المنابر الاعلامية بالجديدة إلا أنها و في خطوة غير مفهومة فضلت التكتم على خبر إقدام الفرع المحلي للحزب على تجميد عضوية ثلاثة من أعضائه الذين هم في نفس الوقت أعضاء بجماعة الجديدة و يتعلق الأمر بكل من :

  • عبد اللطيف خضار رئيس مجموعة جماعات الجديدة الكبرى للنقل الحضري
  • محمد الشاون النائب السادس لرئيس جماعة الجديدة
  • زهراء صردي المستشارة بجماعة الجديدة

و حسب ما صرح به بعض الإستقلاليين فالسبب وراء هذه الخطوة راجع إلى عدم التزام المجمدة عضويتهم بمبادئ الحزب و نظامه الداخلي باتهامهم بمساندتهم لمرشحي بعض الأحزاب عوض لائحة الطرمونية خلال انتخابات البرلمان للسابع من أكتوبر الجاري مما ساهم بشكل كبير في عدم حصول الحزب على العدد الكافي من الأصوات للظفر بمقعدين عوض مقعد واحد و بالتالي عدم تمكن المرشح الاستقلالي رفيق بناصر من أن يصبح “برلمانيا” .

لكن في المقابل فقد اعتبر استقلالي آخر أن قرار تجميد العضوية الذي تم اتخاده اليوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 لم يكن مبنيا على حجج و براهين ملموسة اللهم بعض الإشاعات الكيدية اعتمد عليها بعض الحقودين على الأعضاء الثلاثة ضحايا هذا التجميد .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.