نقابة المفتشين بالجديدة تحتفي بأطرها المحالين على التقاعد

تحت شعار “تكريم المتقاعدين دعم و ترسيخ للعلاقات الإنسانية” نظمت نقابة مفتشي التعليم بالجديدة يومه الأربعاء حفل تكريم على شرف 6 مفتشين أحيلوا على التقاعد.ففي جو بهيج مِلؤُهُ الطرب الأصيل احتفت الأسرة التعليمية بالسادة علال جماع و محمد الضرباوي و الحبيب الدائم ربي و محمد البرهمي و بوبكر سعد بالإضافة إلى عبد الله الريمي، الذين أنهوا مشوارهم المهني مخلفين بصمات جليلة في قطاع التفتيش و التوجيه و التأطير، بالنظر إلى ما ميّز حياتهم العملية من جد و إخلاص و تفانٍ في العمل.هم ثلة من رجالات التعليم المشهود لهم بالكفاءة في تأطير و توجيه رجال و نساء التعليم الذين يتولون تعليم و تربية الناشئة التي تشكل رجال الغد، لذلك فقد غصت قاعة الاجتماعات ببلدية الجديدة التي احتضنت أطوار هذا الحفل بحضور نوعي و متنوع من اطر التفتيش و الإدارة و التربوية و هيئة التدريس الذين أبوا إلا أن يحضروا الحفل ذاته اعترافا بجليل الخدمات التي قدّمها المحتفى بهم لقطاع التربية و التعليم.و قد أجمعت مداخلات الكاتب الوطني لنقابة المفتشين، عبد العزيز دهلي، و الفرع الإقليمي لذات النقابة و كذا كلمة النقابات التعليمية و جمعيات المدراء، على إبراز خصال المحتفى بهم سواء منها المتعلقة بدماثة الأخلاق و حسن التواصل مع باقي مكونات منظومة التعليم و كذا الإخلاص و التفاني في العمل.و قد رد السيد الحبيب الدائم ربي في كلمة قدمها بالنيابة عن المحتفى بهم بعبارات الشكر على كل الذين حضروا حفل التكريم و هو الحفل الذي جعلت منه نقابة المفتشين تقليدا سنويا يعبر عن تبنيها سياسة الاعتراف بالخدمات التي يسديها أطرها لقطاع التربية و التعليم. و في نهاية الحفل الذي نال استحسان جميع الحاضرين، تم تسليم هدايا و باقات ورود و شواهد تذكارية للمفتشين المحتفى بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *