“البسيج” : هكذا خططت “داعش” لاستغلال العنصر النسوي في تفجيرات ارهابية بالمغرب

كشف “المكتب المركزي للأبحاث القضائية”، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الاثنين، أن عملية اعتقال 10 نساء مواليات لتنظيم “داعش”، بـ8 مدن مختلفة، يأتي في إطار مواجهة مخطط إدماج العنصر النسوي بالمغرب داخل المنظومة الإرهابية للتنظيم المذكور.

وتأكيدا لما سبق ونشره موقع “2M.ma”، أوضح بلاغ للمكتب، أن المشتبهات فيهن، ينتمين لكل من القنيطرة، طان طان، سيدي سليمان، سلا، طنجة، زاكورة، أولاد تايمة، وسيدي الطيبي. مضيفا أن هذه العملية أسفرت عن حجز مواد كيماوية لدى إحدى الموقوفات، يشتبه في استعمالها في صناعة المتفجرات.

وأضاف المصدر نفسه، استنادا إلى التحريات الأولية، أن الموقوفات بايعن الأمير المزعوم لما يسمى بـ”داعش”، وانخرطن في الأجندة الدموية لهذا التنظيم من خلال سعيهن للحصول على مواد تدخل في صناعة العبوات الناسفة، من أجل تنفيذ عمليات انتحارية تمس منشآت حيوية بالمملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *