افتتاح مؤسسة عمومية للتعليم الثانوي بحي النجد بالجديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 3 أكتوبر 2016 - 3:28 مساءً
افتتاح مؤسسة عمومية للتعليم الثانوي بحي النجد بالجديدة

أعطيت، أول أمس الاثنين، الانطلاقة الفعلية للدخول المدرسي الجديد بالثانوية التأهيلية النجد التي فتحت أبوابها للمرة الأولى بعد انتهاء الإشغال التي استمرت زهاء سنة،  و بعد جهد كبير للمشرفين على هذه المعلمة التعليمية الهامة بعاصمة دكالة، وجدير بالذكر أن الثانوية التأهيلية النجد، التي تم  افتتاحها الرسمي هذه السنة لاستقبال تلميذات وتلاميذ الأحياء المجاورة للمؤسسة كحي السلام وحي النجد، تقع  بحي النجد  على مقربة من الشارع الرئيسي المؤدي الى محطة القطار بالجديدة.وقد جاء هذا المشروع لتعزيز البنيات التحتية المدرسية العمومية المتواجدة بالمدينة، من أجل توسيع العرض المدرسي وتوفير أفضل الشروط لتحسين جودة منظومة التربية والتكوين وتقريب خدمات التمدرس من الساكنة المحلية.وبعد القيام بجولة لمعاينة المرافق هذه المؤسسة وداخليتها، تم تسجيل مجموعة من الملاحظات الأولية المتمثلة في جودة البنــــــاء واحترام كل مواصفات الملائمة والقوانين والنظم الفنية والعلمية بالبناء لضمان الحد المقبول من السلامة والصحة العامة على أساس القوانين العلمية والظروف الطبيعية والقواعد الهندسية، كل ذلك من أجل ضمان سلامة التلميذ والمدرس وصحته وحياته . هذا ورغم الارتياح الكبير الذي عم ساكنة هذه المنطقة وخاصة أباء وأولياء التلاميذ، فان هذه المؤسسة العمومية، التي كانت مطلبا ملحا لساكنة الجديدة منذ عدة سنوات، مازالت تنقصها الكثير من الاحتياجات الملحة والضرورية. كما يوضح الروبوطاج المصور الذي أعدته “الجديدة 24” مع مدير المؤسسة وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني.فالطريق الذي يوصل الى هذه الثانوية والذي يزيد طوله عن 200 متر، مازال طريقا غير معبدا (بيست)، الأمر الذي سيخلق معه مستقبلا الكثير من المشاكل لدى التلاميذ وكذا المدرسين، خاصة خلال فصل الشتاء المقبل وما قد يتسبب فيه من تحويله الى برك مائية وأوحال. هذا وفي الوقت الذي استعانت فيه المؤسسة بحفر بئر لتزويد مرافقها بحاجياتها من الماء، مازالت تنتظر عملية ربطها بالشبكة الكهربائية خلال الأيام القادمة على أكثر تقدير.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الجديدة سكوب الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.