منيب: تحقيق العدالة الاجتماعية أولوية قصوى

منيب: تحقيق العدالة الاجتماعية أولوية قصوى

أكدت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، أمس الاثنين بتطوان، أن تحقيق العدالة الاجتماعية تعد أولوية قصوى بالنسبة لفدرالية اليسار الديموقراطي.

وأضافت منيب، خلال تجمع انتخابي نظم في إطار الحملة الانتخابية الخاصة باقتراع سابع أكتوبر بمدينة تطوان، أن مشروع فدرالية اليسار الموحد تحت شعار “معنا، مغرب آخر ممكن”، يسعى إلى تحقيق عدالة اجتماعية ديمقراطية ويطالب بتقديم نخب نزيهة تتحلى بالمواطنة الحقة وربط المسؤولية بالمحاسبة، مشيرة إلى أن برنامج فدرالية اليسار الموحد، يعتبر إصلاح الأوضاع الاجتماعية من ضمن أولوياته الأساسية.

وأشارت وكيلة اللائحة الوطنية لليسار الموحد إلى أن برنامج فدرالية اليسار الديموقراطي المكونة من أحزاب (الطليعة الديمقراطي الإشتراكي، والمؤتمر الوطني الإتحادي، والإشتراكي الموحد ) يقترح ” بشكل خاص إصلاحا دستوريا يضمن فصلا حقيقيا للسلط وتوازنها وفعاليتها وبلورة سياسة تنموية تعطي الأولوية للأبعاد الاجتماعية وتقطع مع مظاهر الفساد”.

وأكدت أن المشروع الانتخابي للفدرالية يقترح إصلاحات تغطي المجالات الاجتماعية ، والتربية والتكوين، والثقافة، والصحة ،والعالم القروي، والتشغيل والمستوى المعيشي، والشباب والتعمير والسكنى والنقل الحضري، وحماية البيئة، والرياضة، لافتة إلى أن حضورها إلى تطوان، كان بهدف تقاسم مشروع فيدرالية اليسار الديمقراطي مع ساكنة المدينة، التي دعتها إلى مساندة اللائحة المحلية للفدرالية.

ويؤكد مشروع الفدرالية أيضا على أهمية ضمان استقلالية القضاء ونزاهته، ووضع آليات جديدة لتخليقه، وكذا ” إقرار الحقوق والحريات من أجل البناء الفعلي لدولة الحق والقانون “، فضلا عن إنصاف المرأة المغربية وإقرار المساواة والمناصفة. وتخوض 12 لائحة السباق الانتخابي، على مستوى اقليم تطوان، للظفر بالمقاعد الخمسة المخصصة للدائرة الانتخابية.

وتمثل لوائح الترشيح، المودعة لدى المصالح المختصة بتلقي الترشيحات، وهي 11 لائحة لهيئات سياسية وواحدة لامنتمية، أحزاب التقدم والاشتراكية، والأصالة والمعاصرة، والعدالة والتنمية، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والتجمع الوطني للأحرار، وفيدرالية اليسار الديمقراطي، والحركة الديمقراطية الاجتماعية، والاتحاد الدستوري، والاستقلال، وجبهة القوى الديمقراطية، والحركة الشعبية، ولائحة “الصمود” اللامنتمية.

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *