صورة و تعليق

صورة و تعليق

cite-najib

صورة تعود لبداية القرن الماضي تظهر الحركة الدءوبة أمام القلعة البرتغالية في أهم الساحات بالمدينة التي كانت نهاية مطاف المسافرين على الدواب و تعتبر شاهدا على بدايات اكتظاظ القلعة بسكانها من الديانات الثلاثة قبل وضع المخطط العمراني الأول الذي باشرته سلطات الحماية سنة 1916.

في الحقيقة فوتنا الفرصة على المدينة في التوفر على ساحة فسيحة كباقي المدن العتيقة الأخرى كمكناس (باب لخديم) و مراكش (ساحة جامع لفنا) و اضطرت معه المدينة لخلق ساحة داخل حديقة محمد الخامس أتت على مغروسات هذه الحديقة و جماليتها.

و إلى حدود الستينيات كان هذا المكان بمثابة ملتقى السكان و الوافدين على المدينة.

نجيب الإدريسي – الجديدة سكوب.

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *