الدفاع الجديدي ينهزم امام الوداد البيضاوي من ضربة جزاء وغياب النجاعة لخط هجومه

الدفاع الجديدي ينهزم امام الوداد البيضاوي من ضربة جزاء وغياب النجاعة لخط هجومه

عاش ملعب العبدي بالجديدة أمسية رياضية رائعة وأجواء ممتعة تفنن الجمهور الجديدي البيضاوي في رسم لوحاتها خلال مؤجل الدورة الأولى من البطولة الاحترافية و الذي جمع فريق الدفاع الجديدي والوداد البيضاوي وانتهى بانتصار الوداد بهدف لصفر من ضربة جزاء.
وبالعودة لمجريات الشوط الأول الذي عرف صرامة طكتيكية من الجانبين تمركز فيه اللعب في وسط الميدان مع امتياز ملموس للفريق البيضاوي الذي خلق مجموعة من الفرص لم يستغلها اللاعب الحداد وخاصة في الدقائق13و31 ،في حين كانت الدقيقة 25حاسمة بالنسبة للبيضاويين حيث من تدخل سادج للاعب سيكو كمارا في حق الناهيري داخل مربع العمليات لم يتردد معه الحكم زوارق في الاعلان على ضربة جزاء نفذها بنجاح اللاعب الناهيري مانحا فريق الوداد هدف التقدم.اما الدفاع فكانت هجماته القليلة تفتقد إلى النجاعة أمام تماسك دفاعي للفريق الزائر.


الشوط الثاني عرف سيطرة مطلقة للفريق الجديدي أمام تراجع كلي للفريق البيضاوي الذي ظهر العياء على لاعبيه مما دفعهم إلى اغلاق كل المنافذ أمام لاعبي الفريق الجديدي الذي عانى من افتقاده للنجاعة الهجومية في غياب لاعبين مهاجمين متمرسين وقلب هجوم صريح بإمكانهم خلق الفارق وتسجيل الأهداف وهذا المشكل سيعاني منه الفريق كما كان الحال في السنة الماضية وخلال مباراتي طنجة ووجدة .
أما الحكم الدولي زوارق فكان ذكيا في قيادته للمباراة من خلال بعض تدخلاته وتغاضيه عن ضربة جزاء واضحة للمفتول في الشوط الثاني ،فضلا عن الوقت بدل الضائع الذي احتسبه في ثلاث دقائق في نهاية اللقاء رغم أن التغييرات الستة للفريقين عرفها الشوط الثاني دون احتساب الوقت الذي تم تضييعه من طرف الفريق البيضاوي او تدخلات الفرق الطبية في أكثر من مناسبة.
على كل المباراة أكدت بما لا يدعو للشك ان الفريق الجديدي سيعاني على مستوى خط الهجوم في غياب قلب هجوم صريح ولاعبي الجانبين، وضعف المردودية التقنية للاعبي الهجوم سواء كمارا أو الذهبي وحتى المكري الذي لا يستقر مستواه على حال من مباراة لأخرى
Abdelhamid Khanfoudi

عبدالله حنبلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *